محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اشخاص تجمعوا امام البرلمان اليوناني في اثينا في 30 تموز/يوليو 2018 في ذكرى ضحايا الحرائق

(afp_tickers)

ارتفعت حصيلة الحريق الكارثي الذي شهده شرق أثينا في 23 تموز/يوليو، السبت إلى 94 قتيلا بعد وفاة إمرأة أصيبت بجروح في المستشفى بحسب فرق الإطفاء.

ولا يزال أكثر من ثلاثين جريحا يتلقون العلاج بعد الحريق الذي أتى على منتجع ماتي.

وبعد هذه الكارثة أقالت الحكومة أربعة مسؤولين بينهم وزير حماية المواطن نيكوس توسكاس وقائدا الشرطة وجهاز الاطفاء.

وقالت الحكومة إنه كان من الصعب تنظيم عملية إجلاء مع رياح بلغت سرعتها 120 كلم في الساعة في ذلك اليوم. لكن يبدو أن الشرطة لم تغلق المنطقة بشكل جيد لان فرق الإطفاء لم تبلغها بدقة عن حجم الحرائق ومواقعها.

وكان سائقون علقوا في سياراتهم في أزقة ضيقة في حين نجح سكان في بلوغ الشاطىء والبحر واضطروا إلى الانتظار لساعات وصول المسعفين.

وفتح تحقيق قضائي وطالب أهالي ضحيتين بملاحقات قضائية بحق السلطات بتهمة الإهمال وتعريض حياة الغير للخطر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب