محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شاب امام سيارات محطمة فى شارع غمرته الفيضانات فى بلدة ماندرا شمال غرب اثينا فى 15 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

(afp_tickers)

أسفرت الفيضانات التي وقعت في الضاحية الكبرى غرب اثينا عن مقتل 20 شخصا فيما لا يزال شخصان مفقودين، حسب حصيلة جديدة نشرتها فرق الإغاثة.

وقدمت الحكومة الإثنين مساعدة طارئة للمناطق المتضررة بالإضافة إلى مبلغ خمسة آلاف يورو لكل منزل منكوب.

واجتاحت الفيضانات المدمرة الأربعاء مدن ماندارا ونيا بيراموس وميغارا على بعد نحو 50 كلم غرب اثينا.

وعُثر الأحد على جثة رجل في ماندارا، ما رفع حصيلة القتلى إلى 20 شخصا

وصرّحت المتحدثة باسم رجال الانقاذ "لا نزال نبحث عن اثنين آخرين". وقالت ان مستوى المياه تراجع لكن المنطقة لا تزال مليئة بالحطام.

وقد غرق معظم الضحايا وجرفتهم المياه والوحول، او علقوا في سياراتهم او في الطوابق السفلى.

وعزا الخبراء المأساة الى عمليات ازالة الغابات في هذه المنطقة الزراعية التي اصبحت شبه صناعية في السنوات الاخيرة، والى النقص المزمن على صعيد الأجهزة الحكومية وللمديرية التي تعنى بأعمال الوقاية من الفيضانات.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية ديمتريس تزاناكوبولوس أن فرق المعاينة أكدت تضرر ألف منزل ومحل، لكن اصحابها سيشملهم التعويض الذي أعلنته السلطات.

وتشمل التعويضات أيضا مناطق أخرى حصلت فيها فيضانات الأسبوع الماضي من بينها جزيرة سيمي في شرق بحر ايجه وبعض المناطق في وسط وشمال البلاد.

ومن المتوقع أن تطلب اليونان مساعدة من صندوق التضامن التابع للاتحاد الاوروبي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب