محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

باكستانيون يتفقدون موقع احتراق الصهريج، في 26 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

ارتفعت حصيلة الحريق الذي اندلع عندما انقلبت شاحنة صهريج تنقل نفطا في باكستان الاحد الى 190 شخصا، بعد وفاة 16 جريحا متأثرين بجروحهم، على ما اعلنت مصادر طبية ورسمية.

وقالت طاهرة بارفين مديرة مستشفى فيكتوريا في باهاوالبور ان "حصيلة قتلى حريق شاحنة الصهريج ارتفعت الى 190 بعد وفاة عدد اخر من الجرحى".

وقد اكد هذه الحصيلة مسؤول في الادارة المحلية.

وانقلبت الشاحنة في وقت مبكر من صباح الأحد في وسط باكستان على طريق رئيسي بين كراتشي ولاهور ما ادى الى تسرب 40 الف ليتر من الوقود.

وسرعان ما اندفع عشرات الاشخاص من احدى القرى يحملون أوان لجمع النفط المتسرب. بعدها بدقائق انفجرت الشاحنة واندلع حريق هائل تصاعد دخانه الاسود عاليا في السماء.

وأوضح المتحدث باسم شرطة الطرق السريعة في باكستان عمران شاه أن تحقيقا حكوميا في الحادث اكتشف تورط خمسة ضباط شرطة في الواقعة عبر اخفاء معلومات، دون كشف مزيد من التفاصيل.

وقال شاه لفرانس برس "جرى تعليق عملهم على الفور مع استمرار التحقيقات".

وتزامن الحادث المروع مع أولى أيام عيد الفطر في باكستان.

تملك باكستان سجلا مروعا من حوادث السير بسبب سوء حال الطرق ونقص صيانة الآليات وتهور السائقين.

في 2015، لقي 62 شخصا على الاقل مصرعهم بينهم عدد من النساء والاطفال في جنوب باكستان، عندما اصطدمت حافلتهم بشاحنة صهريج، فاندلع حريق كبير ادى الى تفحم الضحايا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب