محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قتل أكثر من 200 شخص في الحريق الهائل الذي اندلع بعد انقلاب شاحنة صهريج تنقل نفطا في باكستان الأسبوع الفائت.

(afp_tickers)

ارتفعت حصيلة الحريق الذي اندلع عندما انقلبت شاحنة صهريج تنقل نفطا في باكستان الاسبوع المنصرم الى 205 قتلى بعد وفاة 15 جريحا متأثرين بجروحهم، على ما اعلن مسؤولون حكوميون الاثنين.

وانقلبت الشاحنة في وقت مبكر صباح الاحد 25 حزيران/يونيو الفائت في وسط باكستان على طريق رئيسي بين كراتشي ولاهور ما ادى الى تسرب 40 الف ليتر من الوقود.

وسرعان ما اندفع عشرات الاشخاص من احدى القرى يحملون أواني لجمع النفط المتسرب، رغم تحذيرات السائق والشرطة لهم للابتعاد من موقع الحادث. وبعدها بدقائق انفجرت الشاحنة واندلع حريق هائل.

وقال راو تسليم المسؤول الكبير في مدينة باهاولابور المجاورة إن "حصيلة القتلى في حادث الصهريج وصلت الآن إلى 205 بعد وفاة عدد أكبر من الجرحى".

وأفاد طبيب في مستشفى فيكتوريا في باهاولابور أن الحصيلة وصلت إلى 206 قتلى بعد تسجيل وفاة جديدة بين الجرحى الاثنين، لكن السلطات الحكومية لم تؤكد ذلك بعد.

وأوضح المتحدث باسم شرطة الطرق السريعة في باكستان عمران شاه أن تحقيقا حكوميا في الحادث اظهر تورط خمسة ضباط شرطة في الواقعة عبر اخفاء معلومات، بدون كشف مزيد من التفاصيل.

ولباكستان سجل مروع من حوادث السير بسبب سوء حال الطرق وعدم صيانة الآليات وتهور السائقين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب