محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمال ينقلون في 26 كانون الاول/ديسمبر 2017 بقايا ضحايا الحريق الذي وقع في مركز تجاري في دافاو اكبر مدينة في جنوب الفيليبين

(afp_tickers)

اعلنت رئيسة بلدية دافاو الاربعاء ان 38 شخصا لقوا حتفهم في الحريق الذي دمر السبت مركزا تجاريا في المدينة الواقعة بجنوب الفيليبين.

وكانت حصيلة سابقة تتحدث عن مقتل 37 موظفا في مركز للاتصالات يقع في الطابق الرابع والاخير من مركز التسوق "نيو سيتي" في دافاو.

لكن عثر على جثة اضافية تعود الى موظف امن في المركز التجاري لقي مصرعه بينما كان يحاول انقاذ الاشخاص العالقين.

وقالت رئيسة بلدية دافاو ساره دوتيرتي ابنة الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي ان هذه الحصيلة تشمل موظفة في مركز الاتصالات الذي تملكه الشركة الاميركية "اس اس آي"، لم يعثر على جثتها.

ووعد الرئيس دوتيرتي من جهته بكشف أسباب الحريق.

ورأت نقابات ان حصيلة الضحايا الكبيرة تدل على تقصير في تطبيق معايير السلامة. لكن الهيئة المشغلة للمركز التجاري نفت هذه الاتهامات.

وقالت الناطقة باسم الهيئة تيا بادوا في بيان "نرفض بشكل قاطع الاتهامات باننا لا نملك عددا كافيا من مخارج النجاة وعبوات اطفاء الحرائق". واضافت "احترمنا المعايير النقابية بالكامل".

وقبل توليه الرئاسة شغل دوتيرتي منصب رئيس بلدية دافاو التي تقع في جزيرة مينداناو على بعد نحو الف كيلومتر عن مانيلا طيلة عقدين من الزمن وما زال يقطن في المدينة.

والحرائق الكارثية ليست نادرة في الفيليبين وخصوصا في الأحياء العشوائية التي لا تطبق فيها أية أنظمة للوقاية من الحرائق.

كما شهدت البلاد حرائق كارثية في مصانع تفتقر إلى معدات الوقاية من الحرائق ومكافحتها أو لا تطبق معايير السلامة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب