محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الداخلية الايطالي ماركو مينيتي خلال مؤتمر صحافي في طرابلس في 13 تموز/يوليو.

(afp_tickers)

أعلن وزير الداخلية الايطالي ماركو مينيتي الثلاثاء ان وصول المهاجرين القادمين من تركيا وتونس والجزائر الى ايطاليا يسجل ارتفاعا كبيرا، لكنه يبقى دون مستويات توازي عدد الوافدين من ليبيا.

ومنذ السنة الماضية تضاعف عدد الوافدين في سفن من تونس نحو جزيرة لامبيدوزا الايطالية او غرب صقلية بمعدل ثلاث مرات، والوافدين من الجزائر الى جزيرة ساردينيا بمعدل الضعفين اما عدد المهاجرين الواصلين من تركيا نحو جنوب ايطاليا فقد ارتفع بنسبة 63% كما اوضح الوزير.

وفي الوقت نفسه فان عدد الواصلين عبر ليبيا تراجع بنسبة 25% مع تباطوء كبير هذا الصيف لكنه يبقى يشكل الغالبية بفارق كبير كما اضاف الوزير امام لجنة برلمانية.

ومن أصل حوالى 107 آلاف مهاجر وصلوا هذه السنة الى السواحل الايطالية فان 92% منهم انطلقوا من ليبيا و 1,7% من تركيا و1,3% من تونس و0,8% من الجزائر كما اضاف مينيتي.

وقال "لسنا أمام طرقات بديلة، وانما في مواجهة تعزيز حركة طرقات كانت قائمة اساسا".

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة فان عدد الوافدين من تونس شهد ارتفاعا كبيرا في الاسابيع الماضية مع تسجيل 1400 في ايلول/سبتمبر اي ما يوازي العدد الاجمالي الذي سجل بين كانون الثاني/يناير وآب/اغسطس بدون احتساب مئات المهاجرين الذين يدخلون بسرية ولا يتم تسجيلهم.

وسجلت السلطات الايطالية وصول حوالى 6300 شخص من ليبيا في ايلول/سبتمبر ما يثبت ان هذه الطريق ورغم تراجع كبير في عدد المهاجرين الذين يسلكونها تبقى طريق الهجرة الرئيسية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب