محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي باراك اوباما مغادرا طائرته في قاعدة بيرل هاربر - هيكام في هونولولو في هاواي في 31 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

تحتل قضية ارتفاع منسوب البحار بسبب التغير المناخي حيزا كبيرا في المؤتمر الاكبر في العالم حول البيئة والانواع المهددة الذي يعقد في هاواي ابتداء من الخميس.

ويجتمع ثمانية الاف و300 ممثل عن حكومات ومنظمات بيئية في هذا المؤتمر العالمي الذي يعقده الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، والذي يستمر حتى العاشر من ايلول/سبتمبر.

ومن المقرر ان يلقي الرئيس الاميركي باراك اوباما كلمة في ممثلي الدول المئة و84 الحاضرين في هذا المؤتمر الذي يعقد للمرة الاولى في الولايات المتحدة منذ تأسيس الاتحاد في العام 1948.

وسيكون الموضوع المركزي في اعمال المؤتمر "كوكب الارض على مفترق طرق"، الذي يتطرق الى المصير القاتم لسكان بعض الجزر الصغيرة المحكوم عليهم ان يغادروا اوطانهم الى الابد بسبب خطر الغرق الذي يهددها جراء الاحترار المناخي.

ومن بين المواضيع ايضا تجارة العاج التي تهدد الفيلة الافريقية بالاندثار، وتأمين غذاء لسكان الارض المتزايدة اعدادهم من دون الاضرار بالموارد الطبيعية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب