محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المرشح للانتخابات الرئاسية عبدالله عبدالله يعقد مؤتمرا صحافيا في كابول

(afp_tickers)

اعلن مسؤولون الثلاثاء ارجاء اعلان النتائج الاولية للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في افغانستان لعدة ايام ريثما يتم تعداد جديد لاصوات الفي مركز اقتراع تقريبا وسط شكاوى بحصول تزوير.

وصرحت شريفة زرماتي العضو في اللجنة الانتخابية المستقلة لوكالة فرانس برس "لقد بدانا بمراجعة الاصوات في الفي مركز اقتراع تقريبا بعد ان قررت اللجنة التاكد من شفافية الاقتراع".

واضافت زرماتي ان اعلان النتائج "تاخر لعدة ايام حتى تنتهي عملية المراجعة التي نامل ان تكون الجمعة وعندها سنحدد موعدا". واشارت الى ان "بعض الاصوات سيتم الغاؤها خلال عملية المراجعة".

وفتح قرابة ستة الاف مركز اقتراع في مختلف انحاء افغانستان في 14 حزيران/يونيو في الاقتراع الذي تعين على الناخبين فيه الاختيار بين وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله وخبير الاقتصاد السابق لدى البنك الدولي اشرف غني.

وندد عبد الله الذي كان يبدو متصدرا في البدء العملية الانتخابية بما وصفه ب"تزوير فاضح"، بينما اعتبر غني ان العملية سليمة وانه يتقدم باكثر من مليون صوت.

وتحاول الامم المتحدة والدول المانحة منذ اشهر تفادي حصول خلاف حول النتائج اذ تخشى توقف العملية السياسية وعودة اعمال العنف الاتنية مع انسحاب قوات الحلف الاطلسي بقيادة الولايات المتحدة من البلاد.

الا ان عديدين باتوا يخشون حصول احتجاجات في الشارع مع تساؤلات حول مستقبل البلاد.

واي توتر بين مؤيدي المرشحين يمكن ان يؤدي الى مواجهات اتنية اذ ان غالبية مؤيدي غني من قبائل الباشتون في جنوب وشرق البلاد بينما انصار عبد الله من الطاجيك في الشمال.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب