محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهر يقف أمام قوات الأمن المغربية خلال مسيرة محظورة خرجت تحديا للحكومة في مدينة الحسيمة بتاريخ 20 تموز/يوليو، 2017

(afp_tickers)

أرجئت في الدار البيضاء الثلاثاء محاكمة نحو عشرين من مؤيدي "الحراك" في شمال المغرب بتهم تتضمن "المساس بالامن الداخلي للدولية" والقيام "بمحاولات تخريب وقتل ونهب" أو "التآمر ضد الامن الداخلي".

وكانت المحكمة عقدت الجلسة الاولى للنظر في قضيتهم في منتصف ايلول/سبتمبر.

وقررت المحكمة بناء على طلب من الدفاع ارجاء الجلسات الى 17 تشرين الاول/اكتوبر.

كما طلب محامو الدفاع من القاضي الافراج المؤقت عن موكليهم ونقل المتهمين المضربين عن الطعام الى المستشفى لتلقي العلاج.

وشهدت الجلسة خلافات حادة بين الدفاع والادعاء.

وقبيل منتصف الليل أعلن القاضي انه سيدرس طلبي الدفاع وسيبلغ رده الخميس.

وكان المتهمون وعددهم 21 شخصا ا أوقفوا جميعا بين نهاية أيار/مايو وحزيران/يونيو في الحسيمة حيث تم نقلهم إلى سجن في الدار البيضاء.

وقرب مبنى المحكمة، نظم نحو 40 شخصا تجمعا للمطالبة بالإفراج عن المجموعة وللتعبير عن قلقهم حيال الوضع الصحي للناشطين المسجونين الذين بدأوا إضرابا عن الطعام قبل نحو ثلاثة أسابيع.

ولم يتم بعد الاعلان عن موعد محاكمة قائد "الحراك" ناصر الزفزافي (39 عاما).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب