محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اكراد سوريون يفرون من مدينة عفرين في 7 اذار/مارس.

(afp_tickers)

اعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاربعاء انه يأمل في سقوط مدينة عفرين السورية "بحلول هذا المساء" حيث تشن تركيا عملية عسكرية منذ 20 كانون الثاني/يناير لطرد وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال اردوغان في تصريح متلفز "اقتربنا قليلا من عفرين، وآمل باذن الله ان تسقط بالكامل بحلول هذا المساء". وكانت انقرة اعلنت الثلاثاء انها طوقت المدينة.

وتشن تركيا وفصائل سورية موالية لها منذ 20 كانون الثاني/يناير هجوماً واسعاً ضد منطقة عفرين، تقول إنه يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من واشنطن والتي تصنفها أنقرة "إرهابية". وتمكنت منذ بدء هجومها من السيطرة على نحو 60 في المئة من مساحة المنطقة.

وأعلن الجيش التركي الثلاثاء أنه وفي اطار عملياته العسكرية "تم تطويق مدينة عفرين منذ من 12 اذار/مارس 2018"، دون اعطاء أي ايضاحات اضافية.

وقتل عشرة مقاتلين موالين لدمشق الأربعاء جراء غارات تركية استهدفت حاجزاً لهم على الطريق الوحيد المؤدي من مدينة عفرين باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وتابع اردوغان ان "الطرقات التي يستخدمها الارهابيون في الشرق للدخول الى المنطقة والخروج منها، ستغلق اليوم او غدا ان شاء الله".

وكرر الرئيس التركي القول انه بعد عفرين ستقوم تركيا "بتطهير" المدن الاخرى الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا بينها منبج التي ينتشر فيها ايضا جنود اميركيون.

وتخشى أنقرة أن يقيم الاكراد حكماً ذاتياً في سوريا قرب حدودها، وهي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية امتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا مسلحا في تركيا منذ عقود.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب