محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اردوغان خلال زيارته الصومال 3 يونيو 2016

(afp_tickers)

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت ان الاتهامات بابادة الارمن ابان حقبة السلطنة العثمانية تمثل "ابتزازا" وان بلاده "لن تقبلها ابدا".

وفي رد هو الاعنف على اعتراف البرلمان الالماني بهذه الابادة الخميس، توعد اردوغان بترك اوروبا ضحية "متاعبها" اذا لم تتم معالجة هذا الخلاف.

وقال في خطاب عبر التلفزيون "الموضوع في هذه الحال ليس الارمن (...) المسالة الارمنية يتم استخدامها في كل مكان كوسيلة لممارسة الابتزاز ضد تركيا حتى انه بدأ استخدامها كعصا".

واضاف ان "موقفنا حيال القضية الارمنية واضح منذ البداية. لن نقبل ابدا الاتهامات بالابادة".

ويشكل تصويت النواب الالمان الخميس على الاعتراف بابادة الارمن العام 1915 نقطة ساخنة جديدة في العلاقات المعقدة بين الاتحاد الاوروبي وتركيا الساعية للانضمام اليه. وانقرة شريك رئيسي ايضا في محاولة احتواء ازمة المهاجرين التي تشهدها اوروبا.

وتابع اردوغان "اما ان نجد حلولا لمشاكلنا بطريقة عادلة واما لن تعود تركيا تشكل حاجزا امام مشاكل اوروبا. سندعكم لمتاعبكم".

وفي وقت سابق، اعتبر اردوغان امام صحافيين اتراك خلال زيارة لافريقيا ان قرار النواب الالمان "ليس له اي قيمة" ولن يغير شيئا في الموقف التركي.

ويؤكد الارمن ان 1,5 مليون ارمني قتلوا بشكل منظم قبيل انهيار السلطنة العثمانية فيما اقر عدد من المؤرخين في اكثر من عشرين دولة بينها فرنسا وايطاليا وروسيا بوقوع ابادة.

لكن تركيا تقول ان هؤلاء سقطوا خلال حرب اهلية تزامنت مع مجاعة وادت الى مقتل ما بين 300 الف و500 الف ارمني فضلا عن عدد مماثل من الاتراك حين كانت القوات العثمانية وروسيا تتنازعان السيطرة على الاناضول.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب