محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يلقي خطابا في انقرة في العاشر من نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

رأى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة ان التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا بعد هجوم كيميائي مفترض في سوريا "يتجه الى الهدوء" على ما يبدو.

وقال اردوغان للصحافيين بعد صلاة الجمعة "اردنا ونريد ان تبدي الولايات المتحدة وروسيا وكافة قوى التحالف عقلانية (...) ويبدو ان الاجواء تتجه الى الهدوء حاليا".

واضاف "لكن محادثاتنا مستمرة".

وتحادث اردوغان في الايام الاخيرة مع نظرائه الروسي فلاديمير بوتين والاميركي دونالد ترامب في حين بلغ التوتر بين واشنطن وموسكو ذروته بعد التهديد بشن ضربات اميركية وشيكة في سوريا.

وتركيا حليفة واشنطن داخل حلف شمال الاطلسي وتتعاون بشكل وثيق مع روسيا حول ملف سوريا رغم دعم انقرة للمعارضة وموسكو لنظام دمشق.

وقتل اكثر من اربعين شخصا السبت في هجوم كيميائي مفترض على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بحسب الخوذ البيض ومنظمة "سيريان اميريكان ميديكال سوسايتي" غير الحكومية.

واثار الهجوم استياء عالميا واتهم دول غربية نظام دمشق باستخدام الاسلحة الكيميائية الامر الذي ينفيه.

والجمعة وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الهجوم الكيميائي المفترض ب"المسرحية" التي شاركت فيها "اجهزة استخبارات دولة هي حاليا في واجهة حملة كراهية روسية" دون ان يذكرها بالاسم.

وقال اردوغان الذي اعرب الخميس عن قلقه "لاختبار القوة" في سوريا بين الدول العظمى، انه ابلغ نظيريه الجمعة انه "ليس من العدل" تصاعد حدة التوتر.

وكرر في الايام الاخيرة ان استخدام اسلحة كيميائية لا يمكن ان يبقى دون عقاب لكنه شدد الجمعة على اهمية عدم تجاهل الهجمات التي ترتكب بالاسلحة التقليدية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب