محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اتراك يرشون سائلا احمر امام السفارة الاسرائيلية في أنقرة

(afp_tickers)

وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الخميس القصف الاسرائيلي على قطاع غزة بانه "محاولة ابادة منظمة" للفلسطينيين.

وقال اردوغان في مؤتمر دولي لرجال دين مسلمين في اسطنبول "ليست المرة الاولى التي نواجه فيها مثل هذا الوضع. فمنذ 1948، وفي كل الايام وكل الاشهر وخصوصا خلال شهر رمضان المبارك، نشهد محاولة ابادة منظمة" من جانب اسرائيل.

ودان اردوغان الداعم للقضية الفلسطينية والذي يقيم علاقات وثيقة مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، بعبارات قاسية "عدم تحرك" المجتمع الدولي حيال القصف الاسرائيلي للقطاع.

وقال اردوغان ان "الانسانية تلفظ انفاسها في فلسطين"، وحض الدول الاسلامية على مؤاخذة نفسها على الاختلاف في مواقفها حيال ازمة الشرق الاوسط.

وقال "اناشد العالم الاسلامي: باستثناء بعض الدول، الى متى ستلزمون الصمت عندما يتعرض اشقاؤكم للقتل بهذه الخسة".

ومنذ بداية النزاع في الثامن من تموز/يوليو، قضى 240 فلسطينيا في الغارات الجوية الاسرائيلية على غزة بينما اطلق المقاتلون الفلسطينيون اكثر من الف صاروخ على اسرائيل ما اسفر عن مقتل اسرائيلي واحد.

وتظاهر المئات في وسط اسطنبول احتجاجا على العملية الاسرائيلية تلبية لنداء منظمات اسلامية.

وهتف المتظاهرون "الله اكبر" و"تسقط اسرائيل القاتلة" و"فلسطين وغزة شرفنا" وساروا في شارع الاستقلال المخصص للمشاة على الضفة الاوروبية لاسطنبول الذي اعلن منع تنظيم تظاهرات فيه منذ الاحتجاجات المناهضة للحكومة في صيف 2013.

واردوغان المرشح الى الانتخابات الرئاسية في تركيا في اب/اغسطس والمرجح فوزه فيها بحسب استطلاعات الراي، اتهم الثلاثاء اسرائيل بممارسة "ارهاب الدولة".

والعلاقات الثنائية بين الحليفين الاقليميين السابقين تدهور بشكل واضح منذ قتل عشرة ناشطين اتراك كانوا ضمن فريق الاسطول الانساني الذي كان متوجها الى غزة لكسر الحصار الاسرائيلي عنه، بيد فريق كوماندوس اسرائيلي.

وستستقبل تركيا الجمعة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي سيجري محادثات بعد ظهر الجمعة في اسطنبول مع نظيره التركي عبد الله غول.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب