Navigation

اردوغان يحذر من مخاطر "حرب اتنية" اثر استفتاء اقليم كردستان العراق

جنود يرفعون أعلاما تركية وعراقية بالقرب من دبابات خلال تمارين عسكرية مشتركة قرب الحدود العراقية التركية في 26 أيلول/سبتمبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 26 سبتمبر 2017 - 10:59 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء من خطر اندلاع "حرب إتنية وطائفية" في حال مضى إقليم كردستان العراق في مشروعه للاستقلال عقب الاستفتاء الذي أجراه.

وقال اردوغان في خطاب متلفز "في حال لم يتراجع (الرئيس الكردستاني مسعود) بارزاني وحكومة إقليم كردستان عن هذا الخطأ في أقرب وقت ممكن، فسيلازمهم تاريخيا عار جر المنطقة إلى حرب إتنية وطائفية".

وأدلى أكراد العراق بأصواتهم الاثنين في الاستفتاء التاريخي لأجل الاستقلال رغم المعارضة القوية من بغداد ودول مجاورة، بينها ايران وتركيا.

وبلغت نسبة المشاركة 72 بالمئة حيث شارك 3,3 مليون من إجمالي 4,58 مليونا مسجلين على قوائم الناخبين، بحسب ما أفاد المتحدث باسم المفوضية الانتخابية شيروان زرار.

ويتوقع صدور النتائج في غضون 24 ساعة، في ظل عدم استبعاد أن تكون الغالبية الكاسحة صوتت لصالح "نعم".

وأكد اردوغان أن تركيا، التي تخشى من انعكاسات التصويت على الأقلية الكردية لديها، ستنظر في جميع الخيارات انطلاقا من عقوبات اقتصادية ومرورا باجراءات عسكرية.

وقال في ما يبدو أنها إشارة واضحة إلى تهديداته السابقة بإغلاق الحدود إن الخيارات "الجوية وعلى الأرض جميعها مطروحة".

وأكد أن "جميع الخيارات على الطاولة حاليا وتجري مناقشتها (...) ستكونون أنتم (حكومة اقليم كردستان) محاصرين من لحظة البدء بتطبيق العقوبات".

وأشار اردوغان إلى أنه لا يوجد أي دولة ستعترف باستقلال الأكراد سوى اسرائيل، التي أيدت الاستفتاء.

وقال "من سيعترف باستقلالكم؟ اسرائيل. العالم ليس كله اسرائيل".

وحذر بارزاني من أن دعم الدولة العبرية لن يكون كافيا حيث قال "عليك أن تعلم أن التلويح بالأعلام الاسرائيلية لن ينقذك".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.