محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينية ترفع نسخة من المصحف بوجه شرطي اسرائيلي في القدس القديمة في 20 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس اسرائيل الى سحب آلات كشف المعادن التي وضعتها عند مداخل باحة المسجد الاقصى في القدس، ما زاد من حدة التوتر بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وذكرت وكالة الاناضول التركية للانباء ان اردوغان اتصل هاتفيا بنظيره الاسرائيلي رؤوفين ريفلين قائلا "نظرا الى اهمية الحرم القدسي بالنسبة الى العالم الاسلامي، لا بد من سحب الات كشف المعادن التي وضعتها اسرائيل، في اقرب وقت ممكن".

وكانت اسرائيل وضعت هذه الالات بعد مقتل شرطيين اسرائيليين عند مدخل باحة الحرم القدسي، بايدي ثلاثة عرب اسرائيليين، قتلوا بعد ذلك بايدي حرس الحدود.

وافاد بيان صادر عن الرئاسة الاسرائيلية ان ريفلين "ذكر الرئيس اردوغان انه اثر هجمات ارهابية وقعت في تركيا سارعت اسرئيل الى ادانة هذه الاعمال الاجرامية، واسرائيل تتوقع من تركيا القيام بالمثل".

كما اعلنت وكالة الاناضول من جهة ثانية ان اردوغان عبر "عن حزنه ازاء الاحداث التي وقعت في الرابع عشر من تموز/يوليو، وما نتج عنها من خسائر بشرية".

وكان اردوغان اتصل الجمعة هاتفيا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس واعتبر امامه ان الاجراءات الامنية الاسرائيلية في الحرم القدسي "غير مقبولة".

واحتجاجا على وضع هذه الالات لا يزال المصلون المسلمون يرفضون المرور عبرها، ويؤدون الصلاة خارج الحرم القدسي بناء على طلب السلطات الدينية الفلسطينية.

ومع اقتراب يوم الجمعة حيث يتجمع عادة ما بين 20 و30 الف مصل في باحة الاقصى، نقلت وسائل اعلام اسرائيلية الخميس ان رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو يبحث في امكانية ازالة الالات تجنبا لحصول مواجهات الجمعة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب