محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال زيارته الى مقر قسم العمليات الخاصة في الشرطة في منطقة غولباشي في انقرة، الجمعة 29 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الى "الاهتمام بشؤونهم" بدلا من اتهامه بشن حملة قمع بسبب الملاحقات الجارية في تركيا بحق المشتبه بتورطهم بمحاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد قبل اسبوعين.

وقال اردوغان في خطاب في القصر الرئاسي ان "البعض يعطينا نصائح. يقولون انهم قلقون. اهتموا بشؤونكم! التفتوا الى ما تحتاجون اليه انتم!".

كما اعرب الرئيس التركي عن اسفه لان ما من مسؤول غربي كبير زار بلاده منذ محاولة الانقلاب العسكري الدموية التي شهدتها في 15 تموز/يوليو.

وقال ان "هذه الدول التي لا يقلق زعماؤها على الديموقراطية التركية ولا على ارواح مواطنينا ومستقبلهم بقدر ما يقلقون على مصير الانقلابيين لا يمكن ان تكون صديقة لنا".

كما اعلن اردوغان انه قرر في بادرة حسن نية اسقاط مئات الدعاوى القضائية المرفوعة ضد اشخاص متهمين باهانة الرئيس.

وبحسب الارقام الرسمية هناك حوالي الفي شخص ملاحقون قضائيا بتهمة اهانة رئيس البلاد ابرزهم احد قادة المعارضة.

من جهته اكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم انه تم "تطهير" الجيش من كل العسكريين المرتبطين بالداعية فتح الله غولن الذي تتهمه الحكومة بالوقوف خلف المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وقال يلدريم في خطاب بالقصر الرئاسي "لقد نظفنا الجيش كله من عناصر +فيتو+ الذين كانوا متخفين بالزي العسكري"، مستخدما التسمية التي تطلقها الحكومة على المنظمة التي يديرها غولن من منفاه الاختياري في الولايات المتحدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب