أ ف ب عربي ودولي

عناصر من قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في قرية صباح الخير على الاطراف الشمالية لدير الزور، في 21 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاربعاء الولايات المتحدة الى التراجع فورا عن قرار تسليح المقاتلين الأكراد في سوريا والذين تصنفهم انقرة "ارهابيين".

وقال اردوغان بعد اعلان واشنطن انها ستسلح وحدات حماية الشعب الكردية في قتالها ضد الجهاديين في سوريا "رجائي القوي أن يتم تصحيح هذا الخطأ على الفور". واعلن اردوغان أنه سيطرح "مخاوفنا" حول هذه المسألة خلال المباحثات مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 16 ايار/مايو في أول لقاء بينهما في واشنطن.

واضاف اردوغان "سأشرح شخصيا مخاوفنا بطريقة مفصلة عندما نتحدث مع الرئيس ترامب في 16 ايار/مايو"، وان المسالة ستطرح خلال قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل في 25 ايار/مايو.

وتابع الرئيس التركي "نريد أن نؤمن بأن حلفاءنا يفضلون أن يكونوا جنباً إلى جنب معنا وليس مع مجموعات ارهابية"، مضيفا ان كل ما يحدث في سوريا والعراق هو مسألة "أمن قومي" بالنسبة لتركيا.

في المقابل، اعلن وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس الاربعاء ان الولايات المتحدة "ستبدد قلق" تركيا بشأن قرار بلاده تزويد المقاتلين الاكراد بالاسلحة والذين تعتبرهم انقرة بانهم "ارهابيون".

وقال ماتيس خلال مؤتمر صحافي في ليتوانيا "سنعمل بشكل وثيق مع تركيا لتعزيز امنها على الحدود الجنوبية".

واضاف "نجري مباحثات منفتحة جدا حول الخيارات وسنعمل معا لتبديد القلق (...) لست قلقا بتاتا بشأن حلف شمال الاطلسي والعلاقات بين بلدينا".

كما اعلن متحدث عسكري اميركي الاربعاء ان واشنطن ستبدأ سريعا تسليم شحنات اسلحة الى مقاتلين اكراد في سوريا، رغم انتقادات اردوغان.

وقال العقيد جون دوريان المتحدث الاميركي باسم التحالف الدولي ضد الجهاديين ان قسما من العتاد موجود اصلا في المكان نفسه ويمكن توزيعه "سريعا جدا".

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب وافق الثلاثاء على تسليم اسلحة للمقاتلين الاكراد في وحدات حماية الشعب الكردية، الفصيل الرئيسي في قوات سوريا الديموقراطية التي تحارب تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وتعتبر انقرة وحدات حماية الشعب بانها امتداد في سوريا لحزب العمال الكردستاني الانفصالي الذي بدا تمردا مسلحا ضد السلطات التركية منذ 1984 وتعتبره انقرة وحلفاؤها الغربيون منظمة "ارهابية".

وقال نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جانيكلي الاربعاء ان "تسليم اسلحة لوحدات حماية الشعب الكردية غير مقبول" وهو اول رد فعل يصدر عن مسؤول تركي على القرار الاميركي.

واضاف "نأمل في ان تضع الادارة الاميركية حدا لهذا الخطأ".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي