محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب ارودغان (يمين) والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل (يسار) اثناء قمة مجموعة العشرين في هامبورغ في 7 تموز/يوليو 2017.

(afp_tickers)

دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت وزير الخارجية الالماني سيغمار غابريال الى "التزام حدوده"، اثر قيام الاخير بانتقاد دعوة الرئيس التركي الاتراك المجنسين في المانيا الى عدم انتخاب ثلاثة احزاب رئيسية في البلاد.

وقال اردوغان في خطاب متلفز شن فيه هجوما شخصيا على الوزير الالماني "انه لا يلتزم حدوده ! من انت لتخاطب رئيس تركيا بهذه الطريقة؟ التزم حدودك! انه يحاول اعطاءنا درسا .... منذ متى تتعاطى السياسة؟ كم تبلغ من العمر؟".

وتاتي تصريحات ارودغان السبت غداة دعوته الأتراك المجنسين في المانيا الى عدم منح أصواتهم لحزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي الذي تتزعمه المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، ولا للحزب الاشتراكي الديموقراطي الذي ينتمي اليه وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال، ولا لحزب الخضر، واصفا هذه الاحزاب بأنها "عدوة لتركيا".

ورد وزير الخارجية الألماني على هذا الكلام بحزم واصفا تصريحات اردوغان بأنها "تدخل استثنائي في سيادة بلادنا".

واضاف اردوغان السبت امام تجمع لانصاره في محافظة دنيزلي في جنوب غرب البلاد "بالتأكيد شعروا (المسؤولون الالمان) بعدم الارتياح واخذوا يطلقون التصريحات يمينا ويسارا".

وكرر دعوته الالمان من أصل تركي الى عدم التصويت للاحزاب الثلاثة وتابع "اعطوهم درسا خلال الانتخابات الالمانية. انهم يشنون حملة ضد تركيا. صوتوا لاولئك الذين لا يحملون اي عداء لتركيا".

وقال ايضا "ليس مهما ان تفتح لنا المانيا ابوابها. لدينا أبواب كافية".

وتضم الجالية التركية في المانيا نحو ثلاثة ملايين نسمة وهي الاكبر في العالم. ويحمل 1,2 مليون من افرادها الجنسية الالمانية ما يتيح لهم التصويت في الانتخابات التشريعية المقررة في 24 ايلول/سبتمبر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب