محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الولايات المتحدة بسبب دعمها للمقاتلين الاكراد

(afp_tickers)

دان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت الولايات المتحدة بسبب دعمها للمقاتلين الاكراد في سوريا بعد ان اظهرت صور لوكالة فرانس برس كوماندوس اميركيين يرتدون شارات وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها انقرة مجموعة "ارهابية".

وقال اردوغان في خطاب القاه في دياربكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا حيث غالبية السكان من الاكراد "ادين الدعم الذي يقدمونه لوحدات حماية الشعب الكردية"، مضيفا "يجب على هؤلاء الذين هم اصدقاؤنا ومعنا في حلف شمال الاطلسي .. ان لا يرسلوا جنودهم الى سوريا وهم يرتدون شارات وحدات حماية الشعب الكردية".

وتاتي تصريحات اردوغان بعد ان التقط مصور وكالة فرانس برس صورا لجنود اميركيين في سوريا يضعون شارة وحدات حماية الشعب الكردية.

وتعتبر انقرة هذه الميليشيا مجموعة "ارهابية" وتتهمها بشن عدد من الهجمات داخل تركيا وبانها الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا ضد الحكومة التركية. وقال اردوغان انه "لا فرق بين حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردي وداعش، جميعهم ارهابيون".

ومن المعروف ان نحو 200 من عناصر الكوماندوس الاميركيين يتواجدون في شمال سوريا لمساعدة المليشيات المحلية على استهداف مدينة الرقة التي تعتبر معقل تنظيم الدولة الاسلامية، ويقودون ضربات التحالف الجوية.

واتهم اردوغان الولايات المتحدة ب"عدم الصدق" بسبب دعمها لتلك الميليشيا الكردية وجناحها السياسي "حزب الاتحاد الديموقراطي.

وقال "اعتقد ان السياسة يجب ان تمارس بصدق".

وتسعى الولايات المتحدة الى تجنب حدوث شرخ مع حليفتها تركيا، وسارعت الجمعة الى الاعلان بان قوات العمليات الخاصة في شمال سوريا ستتوقف عن ارتداء شارة ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردي.

الا ان وزارة الخارجية الاميركية قللت من اهمية الخلاف، واكدت ان انقرة وواشنطن شريكان قويان في القتال الاوسع ضد تنظيم الدولة الاسلامية رغم الخلافات حول دور وحدات حماية الشعب الكردي.

واتهم وزير الخارجية التركي مولود جاوش اوغلو الولايات المتحدة الجمعة ب"النفاق" و"ازدواجية المعايير" وقال ان الجنود الاميركيين الذين ارتدوا شارات وحدات حماية الشعب الكردي وكانهم يرتدون شارات القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية وبوكو حرام.

وادرجت الولايات المتحدة حزب العمل الكردستاني على انه "منظمة ارهابية اجنبية" الا انها تعتبر شقيقته السورية "وحدات حماية الشعب الكردي" مفيدة للتحالف في مواجهة تهديد تنظيم الدولة الاسلامية.

ويقول مسؤولون في الجيش الاميركي انهم سيواصلون العمل مع هذه الميليشيا التي توفر معظم عناصر "قوات سوريا الديموقراطية" التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب