محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مخاطبا المخاتير اثناء لقائهم الـ42 في المجمع الرئاسي في انقرة، 20 ك1/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

وجه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاربعاء انتقادا حادا الى وزير الخارجية الاماراتي عبد الله زايد آل نهيان لاعادة نشره تغريدة تتهم "اجداد اردوغان" بارتكاب فظائع في المدينة المنورة مطلع القرن العشرين.

وكان الوزير اعادة نشر تغريدة مرفقة بصور قبل ايام تقول "هل تعلمون (انه) في عام 1916 قام التركي فخري باشا بجريمة بحق أهل المدينة النبوية فسرق أموالهم وقام بخطفهم وجعلهم يركبون قطارات إلى الشام واسطنبول برحلة سُميت (سفر برلك) كما سرق الأتراك أغلب مخطوطات المكتبة المحمودية بالمدينة وارسلوها إلى تركيا".

وأضاف صاحب التغريدة الذي يقدم نفسه بانه طبيب اسنان عراقي مقيم في المانيا "هؤلاء أجداد أردوغان وتاريخهم مع المسلمين العرب".

ورد الرئيس التركي مخاطبا وزير الخارجية الاماراتي اثناء كلمة القاها في لقاء مع المخاتير ونقلها التلفزيون في انقرة قائلا "عليك أن تعرف حدودك، فأنت لم تعرف بعد هذا الشعب (التركي)، ولم تعرف أردوغان أيضا، أما أجداد أردوغان فلم تعرفهم أبدا".

وأضاف بحسب ترجمة الى العربية نقلتها وكالة الاناضول الحكومية "نحن نعلم جيدًا طبيعة الأعمال التي يخطط لها هؤلاء الذين يتطاولون على هذه الشخصية الكبيرة في تاريخنا (فخر الدين باشا)، وعلى مقاومته الباسلة في المدينة المنورة، ونعلم أين ومع من يتعاملون، وسوف نكشف ذلك في الوقت المناسب".

وتابع "من الواضح أن بعض المسؤولين في الدول العربية يهدفون من معاداتهم لتركيا إلى التستر على جهلهم وعجزهم وحتى خيانتهم".

والثلاثاء وصف المتحدث باسم اردوغان ابراهيم كالن التغريدة بانها "اكاذيب دعائية".

ويشوب الحذر العلاقات التركية الاماراتية مع دعم انقرة لقطر في أزمتها مع جيرانها الخليجيين منذ ستة اشهر، وبروز تيارات سياسية منبثقة من حركة الاخوان المسلمين التي تعتبرها الامارات "منظمة ارهابية".

واتهمت الصحافة الحكومية التركية الامارات مرارا بالضلوع في محاولة الانقلاب على اردوغان في تموز/يوليو 2016.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب