محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي في بروكسل في 28 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء القضاة الايطاليين الى الاهتمام بالمافيا بدلا من الاهتمام بابنه، مؤكدا ان التحقيق القضائي بحق ابنه حول تبييض اموال يمكن ان يؤثر على العلاقات بين البلدين.

وقال الرئيس التركي في مقابلة اجراها معه التلفزيون الايطالي "ليهتم القضاة الايطاليون بالمافيا وليس بابني".

ورد رئيس الحكومة الايطالية ماتيو رينزي في تغريدة عصر الثلاثاء كتب فيها "في بلادنا يتبع القضاة القانون والدستور الايطالي وليس الرئيس التركي. هذا يسمى +دولة القانون+".

وكانت النيابة العامة في بولونيا (وسط شمال ايطاليا) فتحت تحقيقا في شباط/فبراير الماضي بحق بلال اردوغان الابن البكر للرئيس التركي، اثر شكوى تقدم بها مقاول تركي ضده.

ويؤكد هذا المقاول، وهو معارض يعيش في المنفى، ان بلال اردوغان توجه الى ايطاليا لدراسة الدكتوراه "حاملا مبلغا كبيرا من المال" وبرفقة مجموعة من الحراس الشخصيين المسلحين الذين يحملون جوازات سفر دبلوماسية.

كما ان بلال اردوغان هو احد المشتبه بهم الرئيسيين في فضيحة فساد ضخمة كشف النقاب عنها في كانون الاول/ديسمبر 2013 قبل ان تتوقف كل التحقيقات بشأنها.

وقال الرئيس التركي في حديثه التلفزيوني "على ابني ان يعود الى بولونيا لاستكمال دراسة الدكتوراه" الا انه بات يخشى توقيفه.

واضاف "في هذه المدينة يلقبونني بالديكتاتور ويتظاهرون دعما لحزب العمال الكردستاني. لماذا لا يتدخل احد؟ هل هذه هي دولة القانون؟ ان قضيته قد تؤثر على علاقاتنا مع ايطاليا".

ويتعرض اردوغان حاليا لحملة انتقادات تتعلق بعمليات التطهير الواسعة التي طاولت عشرات الاف الاشخاص اثر الانقلاب الفاشل الذي استهدفه.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب