محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في انقرة في 2 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان تركيا "ستودع" الاتحاد الاوروبي في حال لم يفتح فصولا جديدا من المفاوضات معها حول انضمامها الى التكتل.

وقال اردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة "ليس أمامكم من خيار سوى فتح الفصول التي لم تفتحوها بعد" مضيفا "اذا فتحتم (الفصول)، فهو أمر جيد جدا، اما في الحالة المعاكسة فوداعا".

وتدهوت العلاقات بين أنقرة والاتحاد الاوروبي، المتوترة أساسا منذ محاولة الانقلاب في منتصف تموز/يوليو، خلال حملة الاستفتاء حول توسيع صلاحيات اردوغان والذي نظم في 16 نيسان/ابريل بسبب الغاء تجمعات مؤيدة للرئيس التركي في اوروبا.

وعملية انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي تراوح مكانها منذ عدة سنوات، ومن غير المرجح تحقيق تقدم فيها كما يبدو.

ومنذ بدء مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي رسميا عام 2005، تم فتح 16 فصلا فقط من اصل 35 كان آخرها في حزيران/يونيو 2016 ويتعلق بمسائل مالية وأخرى تتعلق بالموازنة.

ورغم التوتر، تبقى تركيا شريكا مهما للاتحاد الاوروبي لا سيما في حملة مكافحة الارهاب وفي ملف الهجرة. وابرمت انقرة وبروكسل السنة الماضية اتفاقا اتاح خفض عدد المهاجرين غير الشرعيين الوافدين الى اليونان من السواحل التركية بشكل كبير.

ويعتزم رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك اجراء محادثات مع الرئيس التركي خلال قمة حلف شمال الاطلسي التي تعقد في 25 ايار/مايو في بروكسل كما اعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل السبت.

وقال اردوغان الثلاثاء "اولا، عليكم معالجة هذه الفصول، عليكم الوفاء بوعودكم. وبعد ذلك سنجلس الى الطاولة. في الحالة المعاكسة لن يعود هناك أي شيء نبحثه معكم".

وتطرق الرئيس التركي عدة مرات الى احتمال تنظيم استفتاء شعبي لاتخاذ قرار حول مواصلة عملية الانضمام الى الاتحاد الاوروبي ام لا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب