تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

اردوغان: تركيا "لم تعر اي اهتمام" لطلب من المحكمة الجنائية بتوقيف البشير

البشير خلال استقباله اردوغان في مطار الخرطوم 24 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

نقل صحافيون عن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس قوله ان تركيا "لم تعر اهتماما" لطلب ارسلته المحكمة الجنائية الدولية باعتقال الرئيس السوداني عر البشير خلال حضوره قمة في اسطنبول.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير الذي تلاحقه المحكمة بتهمة الابادة وارتكاب جرائم حرب، حضر في 13 كانون الاول/ديسمبر قمة للدول الاسلامية دعا اليها اردوغان للتنديد بقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل.

وقال أردوغان لصحافيين أتراك ان المحكمة الجنائية الدولية بعثت برسالة تقول فيها ان بحوزتها معلومات عن وجود الرئيس عمر البشير في اسطنبول لحضور قمة منظمة التعاون الاسلامي وانه يتوجب على تركيا اعتقاله وتسليمه الى المحكمة.

ولم تؤكد المحكمة الجنائية على الفور قيامها بطلب كهذا، وهي حاليا في عطلة.

وقال أردوغان الخميس على متن الطائرة الرئاسية خلال عودته من جولة أفريقية استمرت اربعة ايام ان "امرا كهذا يثير الضحك". واضاف "هل سنقوم بهذه البساطة بتسليمكم عضوا في منظمة التعاون الاسلامي ويشارك في قمة كهذه".

وتساءل أردوغان "اي نوع من الفهم هذا؟ من المستحيل فهمه. لم نعره اهتماما".

واشار الى ان تركيا لم توقع على اتفاق انشاء المحكمة الموجودة في لاهاي.

وجاءت تعليقات أردوغان بعد اجرائه محادثات مع البشير في السودان خلال جولته الافريقية، والتي قادته ايضا الى تشاد وتونس وأكدت على طموحاته بايجاد موطىء قدم استراتيجي لتركيا في القارة السوداء.

واعلن أردوغان خلال زيارته السودان ان الخرطوم وافقت على السماح لتركيا بترميم مرفأ جزيرة سواكن على البحر الاحمر، والذي كان مزدهرا خلال حقبة العثمانيين لكنه تعرض للاهمال لاحقا وبات في حالة مزرية. ووع ذلك نفى الرئيس التركي ان هناك خطة لانشاء قاعدة عسكرية تركية هناك.

والبشير مطلوب بتهمة ارتكاب جرائم حرب خلال الحرب في دارفور التي اندلعت عام 2003 عندما حملت جماعات اتنية السلاح بوجه الحكومة السودانية التي أطلقت حملة وحشية مضادة.

وتقول الامم المتحدة ان هذه الحرب تسببت بمقتل ما لا يقل عن 300 ألف شخص ونزوح 2,5 مليون.

وخلال شغله منصب رئاسة الوزراء في تركيا عام 2009 دافع اردوغان عن البشير وقال "ان مسلما لا يمكن ان يرتكب ابادة، وهو غير قادر على ذلك".

وانتقدت المحكمة الجنائية لوما الأردن وجنوب افريقيا لفشلهما في اعتقال البشير خلال حضوره قمتين سابقا في البلدين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك