محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متطوعون من جيش الدفاع عن ناغورني قره باغ في عاصمة الاقليم ستيباناكيرت 7 ابريل 2016

(afp_tickers)

بدأت ارمينيا الخميس مسعى للاعتراف باستقلال اقليم ناغورني قره باغ الذي تتنازعه باكو ويريفان حيث اسفرت معارك عنيفة عن 110 قتلى على الاقل مطلع نيسان/ابريل.

وقد ناقشت الحكومة الارمينية الخميس مشروع قانون طرحه نواب من المعارضة للاعتراف بالاقليم بصفته دولة مستقلة، وفقا لبيان نشر على موقعها الالكتروني.

واعتبرت الحكومة ان قرار ارمينيا "سيتخذ قياسا مع تطورات الاوضاع" في هذه المنطقة الانفصالية التي تسكنها اكثرية من الارمن، لكن المجموعة الدولية ما زالت تعترف بأنها تابعة لاذربيجان.

من جهته، اوضح نائب وزير الخارجية الارميني شافارش كوتشاريان في بيان، "اذا شنت اذربيجان عدوانا عسكريا جديدا، سيكون الاعتراف باستقلال ناغورني قره باغ بندا في جدول اعمال" السلطات الارمينية.

وسارعت وزارة الخارجية الاذربيجانية الى وصف هذه المبادرة بأنها "اهانة اضافية لعملية المفاوضات" حول وضع هذه المنطقة المتنازع عليها.

وقد قتل 110 اشخاص على الاقل من المدنيين والعسكريين من الطرفين، اوائل نيسان/ابريل خلال مواجهات في الاقليم.

ووقع الطرفان على وقف لاطلاق النار في موسكو، لكن معارك متفرقة ما زالت تندلع على طول خط التماس.

وهذه أسوأ اعمال عنف منذ اول وقف لاطلاق النار عام 1994، بعد حرب اسفرت عن 30 الف قتيل ومئات الاف اللاجئين الذين شكل الاذربيجانيون القسم الاكبر منهم.

ولم توقع اي معاهدة سلام بين ارمينيا واذربيجان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب