محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شارل ازنافور في برلين في 22 ايار/مايو 2014

(afp_tickers)

طالب المغني الفرنسي من اصول ارمنية شارل ازنافور بتوطين الجماعات المضطهدة في الشرق الاوسط في القرى الفرنسية المهجورة في مقابل اعادة اعمارها واحيائها، وذلك في مقال نشره في صحيفة "لو فيغارو" الاربعاء.

وقال ازنافور الذي يشغل، الى جانب شهرته العالمية في الغناء، منصب سفير ارمينيا في سويسرا وممثلها لدى الامم المتحدة واليونسكو "في الوضع الحالي، ينبغي ان يغادر هؤلاء (المضطهدون) من المسيحيين والاكراد والايزيديين والمسلمين والارمن بلدهم في اسرع وقت ممكن"، في اشارة الى العراق وسوريا.

واقترح ازنافور في مقاله ان تعهد فرنسا الى تلك الجماعات قراها "المهجورة تماما، على ان يعيدوا اعمارها واحياءها وان يزرعوا اراضيها الخصبة".

ورأى ان هذا الامر لا يتطلب سوى انفاق "مبالغ متواضعة" لشراء التجهيزات اللازمة لبدء العمل.

وطالب فرنسا بان "توكل هذا الملف بأسرع وقت ممكن الى هيئة رسمية"، مبديا استعداده "لتقديم الدعم الشخصي لهذا المشروع البعيد عن اي اهداف سياسية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب