محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة دعم ليالتشن في اسطنبول في 13 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

أمر القضاء الاسباني الخميس بالافراج عن صحافي تركي سويدي أوقف في برشلونة في 3 آب/اغسطس بطلب من أنقرة التي تتهمه بإهانة الرئيس التركي والاتصال بـ"جماعة ارهابية"، حسبما افاد مصدر قضائي.

وأمر قاضي التحقيق في المحكمة الاستثنائية العليا الاسبانية المتخصصة في القضايا الدولية الخميس بالافراج عن الصحافي التركي حمزة يالتشن (59 عاما) المعارض لنظام أنقرة والمقيم في السويد ويحمل جنسيتها كذلك.

ولا يؤثر القرار على المضمون لأن القاضي لم يتخذ قرارا يحسم إن كان يجب تلبية طلب تركيا.

وأفاد القضاء في نص الأمر الذي اطلعت وكالة فرانس برس عليه ان الصحافي يملك منزلا يمكن ان يقيم فيه في برشلونة، وأمر بوضعه قيد الاقامة الجبرية والمثول مرة أسبوعيا أمام القضاء ومنعه من مغادرة الاراضي الاسبانية بلا إذن قضائي.

وأثار توقيف يالتشن في مطار برشلونة احتجاجات منظمات الدفاع عن حقوق الانسان، وتحدثت هيئة "المدافعون عن الحقوق" الاسبانية المستقلة عن "توقيف الالاف في الاشهر الاخيرة وخصوصا عن إجراءات القمع المتخذة ضد الصحافيين" في تركيا.

وأفادت وكالة انباء الاناضول الحكومية ان يالتشن الذي يكتب في مجلة "اوداك" على الانترنت يجب ان يحاكم على إهانة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والقيام "بدعاية" لصالح "جماعة ارهابية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب