Navigation

استئناف التنسيق الامني بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية

قائد الشرطة الفلسطينية اللواء حازم عطالله خلال لقائه الصحافيين في رام الله في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 08 نوفمبر 2017 - 14:17 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلن مدير عام الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة الاربعاء استئناف التنسيق الامني مع اسرائيل، بعد تجميده في تموز/يوليو الماضي.

وقال اللواء حازم عطالله للصحافيين ان "الجميع ينسق الان. هذا يعني ان الامور عادت الى ما كانت عليه قبل 14 من تموز/يوليو".

واعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس تجميد الاتصالات والتنسيق الامني مع اسرائيل احتجاجا على نصب اسرائيل بوابات لكشف المعادن على مداخل الحرم القدسي، بعد مقتل عنصري شرطة اسرائيليين في 14 تموز/يوليو في باحات الحرم الشريف حيث طاردت الشرطة وقتلت المهاجمين الثلاثة وهم من عرب اسرائيل.

وألغيت الاجراءات الامنية بعد أسبوعين على خلفية الاحتجاجات والمواجهات الدامية التي شهدتها القدس والضفة الغربية وأسفرت عن مقتل سبعة فلسطينيين وثلاثة اسرائيليين.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية العام 1967 واعلنت ضمها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وبحسب عطالله فأنه تم استئناف التنسيق الامني بشكل كامل قبل أسبوعين تقريبا.

وأشار عطالله إلى انه لم يتم وقف التسيق الامني تماما من قبل الشرطة الفلسطينية، وان 95% من الانشطة استمرت.

واوضح عطالله ان "الامر الوحيد الذي قمنا بوقفه هو لقاؤهم في الميدان".

وبحسب عطالله "نحن لا نعمل مع السياسة. نعمل لصالح الناس" في دفاع عن اجراء التنسيق الامني الذي تظهر استطلاعات الرأي دوما انه امر لا يحظى بشعبية لدى غالبية الفلسطينيين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.