محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود من قوات النخبة الاسترالية في مركز عسكري قرب سيدني

(afp_tickers)

أعلنت استراليا الثلاثاء ارسال 300 جندي اضافي الى العراق حيث سيشاركون خصوصا مع نظرائهم النيوزيلانديين في تدريب القوات العراقية على محاربة جهاديي تنظيم "الدولة الاسلامية".

وأوضح رئيس الوزراء توني آبوت ان ارسال هؤلاء الجنود تم تلبية لطلب رسمي تقدمت به الحكومتان العراقية والاميركية.

وقال آبوت للصحافيين في كانبيرا "اريد ان الفت الى اننا لم نتخذ هذا القرار بدون تفكير. في نهاية المطاف فان العراق هو من يتعين على القضاء على طائفة الموت (الدولة الاسلامية) لكننا لا نريد ترك العراقيين لوحدهم".

وأضاف "نحن بالطبع نتردد، كشعب محب للسلام، في اقحام انفسنا في نزاعات بعيدة، ولكن كما نعلم فان هذا النزاع اسقط نفسه على بلادنا".

وينتشر في العراق حاليا 170 جنديا استراليا من القوات الخاصة في مهمة لتدريب القوات العراقية.

والاسبوع الماضي اعلنت السلطات النيوزيلاندية انها سترسل قريبا الى العراق 140 جنديا في مهمة تدريب ودعم.

من جهة ثانية قال آبوت ان حوالى 100 مواطن استرالي يقاتلون حاليا في صفوف "الدولة الاسلامية" في سوريا والعراق في حين هناك حوالى 150 مواطنا آخرين يدعمون التنظيم الجهادي من داخل استراليا.

وشدد رئيس الوزراء الاسترالي على ان "التزامنا هو مسألة امن قومي بقدر ما هو مسألة امن دولي".

وستتنشر القوة الاسترالية كما النيوزيلاندية اعتبارا من ايار/مايو في قاعدة تاجي العسكرية شمالي بغداد.

ومنذ اواخر الصيف يشن تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة غارات جوية ضد مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب