محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس السابق لتيمور الشرقية ورئيس وفد البلاد الى المفاوضات زانانا جوسماو

(afp_tickers)

توصلت استراليا وتيمور الشرقية الى اتفاق لانهاء نزاع على الحدود البحرية يطال حقولا للغاز والنفط، بحسب ما اعلن مسؤولون.

وشهدت العلاقات بين كانبيرا وديلي نزاعا على امد عقد حول اتفاقية "العناصر الأساسية لترسيم الحدود البحرية فى بحر تيمور"، لتقاسم عائدات احتياطي النفط والغاز في المنطقة.

وأعلنت محكمة التحكيم الدائمة في مقرها في لاهاي السبت، ان استراليا وتيمور الشرقية توصلتا الى اتفاق "بشان العناصر الأساسية لترسيم الحدود البحرية بينهما فى بحر تيمور".

وفيما لا تزال مسائل اخرى تحتاج الى معالجة، اعلنت المحكمة انه "وحتى التوصل الى حل لكافة المسائل ستبقى تفاصيل الاتفاق بين الجانبين سرية".

لكنها كشفت فى بيان ان الاتفاق "يتطرق الى الوضعية القانونية لحقل الغاز +غريتر صنرايز+... وتقاسم عائداته".

وتعتمد تيمور الشرقية، الدولة الفقيرة التي نالت استقلالها عن اندونيسيا في 2002، بشكل كبير على تصدير النفط والغاز.

ووقعت تيمور الشرقية في 2006 اتفاقية "العناصر الأساسية لترسيم الحدود البحرية فى بحر تيمور" مع استراليا والتي تعنى بادارة الحقل النفطي غريتر صنرايز الذي تتقاسمه الدولتان والذي تقدر قيمة مخزوناته بمليارات الدولارات.

الا ان ديلي اتهمت بعدها كانبيرا بانها قامت بالتجسس في 2004 من اجل الحصول على افضلية تجارية في الاتفاق الذي تم التوصل اليه في 2006.

في المقابل اعتبرت استراليا ان الاتفاقية قانونية وملزمة وسارية قبل ان توافق في 9 كانون الثاني/يناير 2017 على الغائها تلبية لمطالب ديلي.

ورحبت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب بالاتفاقية ووصفت الامر بانه "يوم تاريخي".

وقالت بيشوب إن "هذا الاتفاق الذي يراعي المصالح الوطنية لدولتينا، يعزز الروابط العميقة والراسخة بين حكومتينا وشعبينا".

كذلك رحب الرئيس السابق لتيمور الشرقية ورئيس وفد البلاد الى المفاوضات زانانا جوسماو بالاتفاق الذي تم التوصل اليه بعد "عملية طويلة وشاقة احيانا".

وقال جوسماو "انه اتفاق تاريخي ويشكل بداية حقبة جديدة في الصداقة بين تيمور الشرقية واستراليا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب