محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اد ميليباند خلال مؤتمر صحافي في لندن

(afp_tickers)

اعلن اد ميليباند الجمعة استقالته من رئاسة حزب العمال البريطاني في اعقاب فوز خصمه المحافظ ديفيد كاميرون في الانتخابات التشريعية.

وصرح في كلمة القاها امام الصحافة وانصاره "هذا ليس الخطاب الذي اردت القاءه"، مقرا "بالمسؤولية الكاملة عن الهزيمة".

واضاف "حان الوقت كي يتولى شخص آخر الدفع بمصالح الحزب (...) بريطانيا بحاجة الى حزب عمال قوي قادر على اعادة البناء بعد هذه الهزيمة".

قدم مليباند اعتذاره الى النواب الخاسرين بشكل خاص وسلم الرئاسة خلال الفترة الانتقالية لنائبته هارييت هرمان بانتظار انتخاب رئيس جديد.

وقال قبل ان يشكر ناخبيه وانصاره على تويتر "انه يوم حزين لكن المعركة مستمرة. حزب العمال سيواصل الدفاع عن العمال".

واظهرت النتائج التي شملت 643 من اصل 650 دائرة انتخابية فوز العمال ب 230 مقعدا اي 48 مقعدا اقل من سنة 2010 في حين فاز المحافظون بالغالبية المطلقة اي 326 مقعدا وباتوا قادرين على تشكيل الحكومة بمفردهم.

قال ميليباند الذي انضم للحزب في عمر 17 عاما انه لم يحلم يوما بان يقوده وقال "بذلت كل جهدي طوال خمس سنوات" منذ توليه زعامة الحزب في 2010.

واضاف انه متشوق للعودة الى زوجته جستين وولديه الذين قال انه اهملهم قليلا خلال الحملة الانتخابية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب