محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الوزيرة فيديركا غويدي خلال نقاش في مجلس الشيوخ في روما، في 24 شباط/فبراير 2014

(afp_tickers)

اضطرت وزيرة التنمية الاقتصادية في ايطاليا فيديريكا غويدي الى تقديم استقالتها بعد اتهامات باستغلال السلطة أضرت بصورة حكومة ماتيو رينزي قبل شهرين من انتخابات محلية جزئية.

واعلنت الوزيرة مساء الخميس استقالتها في حين اعتقل صديقها جانلوكا جيميلي للتحقيق بتهمة استغلال النفوذ.

وقالت في بيان متوجهة الى رئيس الحكومة "انا واثقة بصورة كلية بحسن نيتي وبصحة تصرفي. لكنني اعتقد مع ذلك انه من الضروري من اجل الصوابية السياسية ان اقدم استقالتي من الحكومة".

واندلعت القضية مع توقيف صديق الوزيرة بتهمة الفساد واستغلال النفوذ بطريقة غير شرعية، وذلك بامر من مدعي عام بوتنزا (جنوب).

ويشتبه بان جيميلي الذي يعمل في مجال النفط "استغل العلاقة التي تربطه بوزيرة التنمية الاقتصادية" للترويج لمصالح مجموعة توتال النفطية الفرنسية في ايطاليا مقابل وعد بالتعاون بين شركته الخاصة وتوتال، حسب النيابة العامة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب