محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيسة مجلس بلدية كامدن جورجيا غولد(يمين) تتحدث مع سكان حول مخاوفهم من اعادة التسكين. وجرى إجلاء الآلاف من نحو 650 شقة في لندن بعد حريق برج غرينفل تاور الذي اندلع ليل 13 الى 14 حزيران/يونيو واوقع 79 قتيلا على الاقل.

(afp_tickers)

استمرت الأحد المخاوف الناتجة عن حريق برج غرينفيل تاور الدامي في لندن مع اعلان الحكومة فشل 60 بناية كبيرة في اختبارات الامان، فيما تواصل مساعيها لإجلاء سكان من بنايات غير آمنة.

وتأتي اختبارات الامان للبنايات في لندن في أعقاب الحريق المروع في برج غرينفيل تاور منتصف الشهر الجاري والذي يعتقد أنه حصد أرواح 79 شخصا بعدما انتشر بسرعة مذهلة.

وتشتبه السلطات في أن الكسوة المؤلفة من طبقتين من الالومينيوم احداهما مادة البوليثيلين هي السبب في الانتشار السريع للهب في مجمل المبنى، ووجدت أن الكسوة نفسها مستخدمة في 60 بناية أخرى، فشلت كلها في اختبارات الآمان.

وقال وزير الإدارة المحلية ساجد جافيد أنه "جرى ابلاغ جميع ملاك البنايات وخدمات الاطفاء والانقاذ بالنتائج. نحن متواصلون معهم جميعا لدعم ومراقبة اجراءات المتابعة".

ويمثل الرقم الجديد ارتفاعا كبيرا بعدما اعتبرت الحكومة السبت ان 34 بناية "غير آمنة".

واضطرت السلطات لإجلاء سكان 650 شقة في شمال لندن السبت.

واظهر فحص ان أربعا من خمس بنايات في مجمع "شالكوتس استيت" الذي يضم نحو 800 شقة معرضة لمخاطر الحريق بسبب الكسوة الخارجية، أبواب الحريق، أنابيب الحريق، والعزل، ما ادى الى عملية إجلاء فوضوية تضمنت اسكان المتضررين مؤقتا في مركز ترفيه قريب وفنادق.

ورغم هذه المخاوف، رفض نحو 200 ساكن مغادرة بيوتهم، بعضهم يعاني من رهاب الاماكن المفتوحة، بحسب رئيسة مجلس بلدية كامدن جورجيا غولد.

وقالت غولد لمحطة تليفزيون (بي بي سي) "ساعود بنفسي للمجمع واطرق الابواب واجري نقاشات" مع السكان لاقناعهم بالمغادرة.

ولم تكشف غولد ما اذا كان هناك موعد نهائي لإجلاء السكان، قائلة إن "أخر شيء تود القيام به هو إجبار السكان على الخروج من منازلهم".

وقال مسؤول من الحكومة المحلية إن كل بلدية مخولة تحديد ما اذا كانت ستخلي البنايات التي فشلت في اختبار الامان أم لا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب