محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمنية قرب طفل يعاني من سوء التغذية بتلقى العلاج في مستشفى بمدينة الحديدة في اليمن، 19 ك1/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

أكدت منظمة الاغذية والزراعة في الامم المتحدة (فاو) الخميس "التدهور السريع" للأمن الغذائي في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بسبب النزاعات التي تشهدها من سوريا إلى اليمن.

يؤدي العنف في دول تشمل ليبيا والعراق والسودان الى "اتساع الفجوة بين الدول التي تشهد نزاعات والدول المستقرة"، على ما أكد تقرير نشرته المنظمة الاممية.

وتابع أن "اصبح مستوى نقص التغذية في الدول التي تشهد نزاعات الان اكبر بست مرات من مستواه في الدول المستقرة".

ويعاني اليمن من أسوأ أزمة غذائية يتخللها انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية بين الدول الاخرى التي تشهد نزاعات، وتليها سوريا والسودان، بحسب التقرير.

فمنذ أكثر من عامين واليمن غارق في حرب أهلية مدمرة بين الحكومة التي تدعمها السعودية والمتمردين الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة في 2014.

وقتل أكثر من 8750 شخصا منذ تدخل تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية في اذار/مارس 2015 دعما لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

ويعاني حوالى ربع سكان اليمن من انعدام حاد للامن الغذائي بحسب الفاو.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر صرح مساعد امين عام الامم المتحدة للشؤون الانسانية مارك لوكوك ان اليمن سيواجه "أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود تعد ضحايا بالملايين" ان لم ينه التحالف حصاره للبلد.

واكدت الفاو ان الدول التي تشهد نزاعات قد لا تمتلك ما يكفي من الموارد لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة التي تبنتها الامم المتحدة.

وتشمل الاهداف "الغاء الجوع وضمان الامن الغذائي وتحسين التغذية وتعزيز الزراعة المستدامة" حتى العام 2030.

وتابع التقرير "مع تضاعف الانفاق على العنف على حساب نفقات الحكومة الاخرى، فان احتمالات احراز" تقدم بشأن الاهداف المتعلقة بـ"تقليص الجوع وانعدام الامن الغذائي وسوء التغذية تبتعد باضطراد".

اضاف ان ما بين 21 و67% من اجمالي الناتج الداخلي للدول التي تشهد نزاعات انفق على تنفيذ او احتواء او احباط اعمال عنف او التعامل مع تبعاتها.

كذلك تحدث عن "مستويات مرتفعة من التقزم" في المنطقة فيما تعاني دول كثيرة بين الأكثر فقرا من مستويات حادة من فقر الدم لدى الاطفال دون الخامسة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب