محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان في مؤتمر صحافي في تل ابيب في 21 من نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

حذرت اسرائيل الخميس من أنها ستبقي على الاوامر المعطاة الى جنودها بإطلاق النار على الحدود مع قطاع غزة في حال حصول استفزازات، وذلك في وقت تجري الاستعدادات لتظاهرة حاشدة جديدة غدا الجمعة.

وقال وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الخميس "إذا كانت هناك استفزازات، سيكون هناك رد فعل من أقسى نوع كما حدث الأسبوع الفائت"، مضيفا للاذاعة الإسرائيلية العامة "لا نعتزم تغيير قواعد الاشتباك".

والأسبوع الفائت، أدت تظاهرة لعشرات الآلاف على حدود غزة لاشتباكات دامية مع القوات الإسرائيلية.

وبالإضافة لمقتل 18 فلسطيني الجمعة، قتل فلسطينيان آخران خلال الأسبوع الحالي أحدهما متأثرا بجروح أصيب بها الجمعة والآخر فجر الخميس في غارة جوية.

وطرحت منظمات حقوقية أسئلة على الجيش الاسرائيلي على خلفية استخدامه الجمعة الرصاص الحي في واحد من اكثر الايام دموية منذ حرب 2014، فيما اتهم الفلسطينيون الجنود الاسرائيليين بإطلاق النار على متظاهرين لا يشكلون خطرا داهما.

ودعا كل من الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الى اجراء تحقيق مستقل، الأمر الذي رفضته إسرائيل.

وقال الجيش الاسرائيلي إن جنوده اضطروا الى اطلاق النار على متظاهرين كانوا يلقون الحجارة وقنابل مولوتوف واطارات مشتعلة باتجاه الجنود، مضيفا ان بعضهم حاول تحطيم السياج واختراق الحدود ودخول الاراضي الاسرائيلية.

والسبت، عرقلت الولايات المتحدة صدور بيان عن مجلس الامن الدولي تقدمت به الكويت بالنيابة عن المجموعة العربية يدعو الى ضبط النفس وإجراء تحقيق مستقل في المواجهات التي دارت على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل الجمعة الماضية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب