محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جرافة تزيل في 20 اب/اغسطس 2014 انقاض منزل دمرته غارة اسرائيلية ليلا على حي الشيخ رضوان في مدينة غزة قتلت فيه زوجة محمد ضيف قائد الجناح العسكري لحركة حماس وابنته

(afp_tickers)

بررت اسرائيل الاربعاء قصف منزل في قطاع غزة تسبب بمقتل زوجة محمد ضيف قائد الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) وابنته، معتبرة انه "هدف مشروع" ويجب استغلال اي فرصة "لتصفيته".

وقال وزير الداخلية جدعون ساعر لاذاعة الجيش الاسرائيلي ردا على سؤال عن هذه الغارة ان "محمد ضيف يستحق الموت مثل (زعيم القاعدة اسامة) بن لادن وهو هدف مشروع وعندما تسنح الفرصة يجب استغلالها لتصفيته".

واضاف ساعر انه لا يعرف ان كان ضيف قتل في الغارة التي استهدفت المنزل الواقع في حي الشيخ رضوان في قطاع غزة.

وكان مسؤول كبير في حماس اعلن فجر الاربعاء ان زوجة قائد كتائب عز الدين القسام وابنته قتلتا في غارة جوية اسرائيلية استهدفت مساء الثلاثاء منزلا في مدينة غزة وكان هدفها اغتيال قائد الجناح العسكري للحركة.

ودعت حماس عبر قناة الاقصى الفضائية التابعة لها سكان غزة الى المشاركة في جنازة زوجة ونجل الضيف ظهر الاربعاء.

واسفرت الغارة الاسرائيلية على منزل يعود لعائلة الدلو عن جرح 45 شخصا آخرين، كما اعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة لوكالة فرانس برس.

وقامت اسرائيل في الماضي بخمس محاولات لاغتيال الضيف الذي يقود الجناح العسكري لحركة حماس منذ العام 2002.

وانتهت منتصف ليل الثلاثاء الاربعاء (21,00 تغ) مهلة وقف اطلاق النار في قطاع غزة الساري منذ 11 اب/اغسطس والذي مدد الاثنين لـ24 ساعة، بدون ان يتوصل الطرفان الى اتفاق على تمديدها فاستؤنف اطلاق الصواريخ على اسرائيل والغارات الجوية على قطاع غزة حيث قتل تسعة اشخاص على الاقل.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب