محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفلة فلسطينية امام خيام نصبت على حدود غزة مع اسرائيل في شرق جباليا في 29 آذار/مارس 2018

(afp_tickers)

اعلن القضاء الاسرائيلي الخميس ان بحوزته وثيقة تكشف ان اسرة طفلة فلسطينية توفيت في ظروف مثيرة للجدل في قطاع غزة تلقت اموالا من حركة حماس لاتهام اسرائيل وهذا ما نفاه الوالدان.

وتوفيت ليلى الغندور (ثمانية اشهر) منتصف ايار/مايو عندما كانت غزة تشهد منذ اسابيع تعبئة كبرى ومواجهات بين الفلسطينيين والجنود الاسرائيليين على طول الحدود مع غزة.

واثارت وفاتها استياء واتهمت الاسرة الجيش الاسرائيلي بالتسبب بمقتلها من خلال استخدام القنابل المسيلة للدموع ضد المحتجين.

وقال الجيش الاسرائيلي استنادا الى معلومات طبيب فلسطيني لم يكشف اسمه يعرف الطفلة واسرتها، انها كانت تعاني من مشاكل في القلب.

ونشرت وزارة العدل الاسرائيلية الخميس البيان الاتهامي لاحد اقرباء الطفلة وهو في العشرين من العمر يقيم في غزة.

واضافت الوزارة انه اعلن خلال استجوابه من قبل القوات الاسرائيلية ان والدي ليلى تلقوا 1800 يورو من يحيى سنوار زعيم حماس في قطاع غزة للادعاء بان الطفلة قضت اختناقا.

وقبضت القوات الاسرائيلية على محمود عمر في 28 ايار/مايو عندما كان يحاول التسلل الى اسرائيل.

ونفى الوالدان هذه التصريحات واكدا لفرانس برس ان الطفلة قضت اختناقا وانها لم تكن مريضة.

وقالت الاسرة ان قريبا للطفلة في ال11 من العمر اخذها الى الحدود عندما انطلق الغاز المسيل للدموع.

ودان الجيش الاسرائيلي الذي يتهم بالاستخدام المفرط للقوة، "فبركة" الرواية من قبل حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وقتل 133 فلسطينيا على الاقل برصاص اسرائيلي في قطاع غزة منذ 30 آذار/مارس معظمهم في مواجهات مع الجنود الاسرائيليين على طول الحدود.

وقررت السلطات الصحية في غزة سحب اسم الطفلة من القائمة الرسمية للفلسطينيين الذين قتلوا بايدي الجيش الاسرائيلي بانتظار انتهاء درس الملف لمعرفة ما اذا كانت تعاني من مرض او ان الغاز المسيل للدموع ساهم في وفاتها.

وقال اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة الخميس ان الملف لا يزال "قيد الدرس" في وزارة العدل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب