محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صلاة الجمعة في مجمع المسجد الاقصى في 17 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

اعلنت اسرائيل انها اجازت لـ300 فلسطيني من قطاع غزة اداء صلاة الجمعة في القدس، بعد اسبوع على اغلاقها للقطاع المحاصر رغم حلول شهر رمضان.

ففي 10 حزيران/يونيو المصادف اول يوم جمعة من شهر رمضان منعت اسرائيل فلسطينيي غزة من التوجه الى القدس (على بعد اقل من 100 كلم عبر الاراضي الاسرائيلية) لاداء الصلاة في اول يوم جمعة من الشهر المذكور.

واتخذ القرار غداة مقتل اربعة اسرائيليين في هجوم شنه فلسطينيان فتحا النار عشوائيا في تل ابيب في 8 حزيران/يونيو.

كما قررت تجميد عشرات الاف تصاريح الدخول الى اراضيها كانت منحتها لفلسطينيين من الضفة الغربية المحتلة بمناسبة حلول رمضان، خصص بعضها لغزاويين من اجل الصلاة في باحة المسجد الاقصى بالقدس الشرقية المحتلة في هذا الشهر.

وهذه التصاريح ما زالت مجمدة على ما اوضحت متحدثة باسم مكتب تنسيق الانشطة الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية (كوغات) لوكالة فرانس برس الجمعة.

كما لفتت الى ان الغزاويين الـ300 الذين سمح لهم بالذهاب الى القدس يوازون الحصة الاسبوعية المعتادة في الاشهر العادية خارج اطار رمضان.

واضافت "كان يفترض ان ياتي عدد اكبر (من الفلسطينيين) في رمضان. لكن الامر الغي".

والى جانب الغزاويين، تحدث مكتب التنسيق عن عبور نحو 53 الف فلسطيني من الضفة الغربية المحتلة الحواجز الاسرائيلية للصلاة في الحرم القدسي.

ويسعى جزء كبير من الفلسطينيين الى الحصول على تصاريح لدخول اسرائيل والقدس الشرقية المحتلة خلال شهر رمضان للصلاة في المسجد الاقصى وزيارة الاقارب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب