محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الدخان يتصاعد من منطقة سورية حدودية اثر قصف اسرائيلي من الجولان المحتل في 25 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

اطلقت القوات الاسرائيلية النار على مواقع سورية الاحد للمرة الثانية خلال يومين بعد سقوط عدة قذائف في مرتفعات الجولان المحتلة، بحسب بيان للجيش.

وقال البيان ان الجيش "استهدف مربضين للمدفعية وشاحنة ذخيرة تابعة للنظام السوري"، مشيرا الى ان الجيش طلب من الاسرائيليين الابتعاد عن المناطق المفتوحة قرب القنيطرة حيث دارت معارك عنيفة.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تحدث الاحد عن الازمة السورية والرد الاسرائيلي السبت ما تسبب بمقتل جنديين سوريين.

وقال نتانياهو في مستهل اجتماع لمجلس الوزراء "لن نتسامح مع التداعيات مهما كانت - لا قذائف هاون ولا صواريخ من اي جبهة، سنرد بقوة على اي هجوم على اراضينا او مواطنينا".

وقد شنت إسرائيل ضربات جوية متعددة في سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية في هذا البلد عام 2011، مؤكدة ان معظمها استهدف قوافل أو مستودعات اسلحة تابعة لحزب الله اللبناني.

وتابع نتانياهو "ننظر بخطورة الى محاولات ايران ترسيخ وجودها عسكريا في سوريا ومحاولاتها تزويد حزب الله عبر سوريا ولبنان باسلحة متطورة".

يذكر ان اسرائيل احتلت نحو 1200 كلم مربع من الجولان ابان حرب 1967 وضمتها لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ولا تزال سوريا تسيطر على حوالى 510 كلم مربعة من الجولان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب