محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رسامة فلسطينية ترسم جدارية بمناسبة يوم الاسير في رام الله 17 ابريل 2016

(afp_tickers)

طالبت نقابة الصحافيين الفلسطينيين الاحد الصليب الاحمر الدولي بالعمل على معرفة مصير عضو الامانة في النقابة عمر نزال الذي اعتقلته السلطات الاسرائيلية اثناء سفره من الاراضي الفلسطينية الى الاردن السبت.

واجتمع وفد من الامانة العامة لنقابة الصحافيين الفلسطينيين الاحد مع ممثل الصليب الاحمر في مدينة البيرة في الضفة الغربية، عقب اعتصام للصحافيين نظمته النقابة احتجاجا على اعتقال نزال.

وقال عضو الامانة العامة لنقابة الصحافيين موسى الشاعر لوكالة فرانس برس "ابلغنا الصليب الاحمر بضرورة الاسراع في زيارة نزال لمعرفة ظروف اعتقاله".

وكان نزال وهو في اواخر الخمسينات من عمره في طريقه السبت للمشاركة في مؤتمر للاتحاد الاوروبي يعقد الاحد في البوسنة ويستمر حتى الثلاثاء.

وتم احتجاز نزال عند المعبر الاسرائيلي الفاصل بين الضفة الغربية والاردن ثم اعتقل، حسب ما افادت زوجته لوكالة فرانس برس.

وقالت الزوجة "لا اعرف مصير زوجي، سوى انني تلقيت منه اتصالا السبت وقال لي بانه معتقل لدى اسرائيل". ولم يعرف مكان اعتقاله.

تولى عمر نزال رئاسة تحرير تلفزيون فلسطين اليوم مع بدء الاحداث التي وقعت في الاراضي الفلسطينية في تشرين الاول/اكتوبر العام الماضي، غير انه انهى عمله في هذه القناة بعد ذلك باربعة شهور.

وتؤكد وزارة الاعلام الفلسطينية باستمرار ان اسرائيل تستهدف الصحافيين الفلسطينيين ولا تتردد في مداهمة المقار الاعلامية ومصادرة المعدات والحواسيب.

ولجأ الجيش الاسرائيلي اخيرا الى اغلاق مقر قناة "فلسطين اليوم" في رام الله وثلاث قنوات محلية في رام الله والخليل وجنين بحجة انها "تحرض على العنف".

وقال وكيل وزارة الاعلام الفلسطينية محمود خليفة خلال اعتصام الصحافيين ان وزارته " اعدت ملفا خاصا حول الاعتداءات الاسرائيلية على الصحافيين الفلسطينيين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب