محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انصار اليمين الاسرائيلي المتطرف يعبرون باب العمود في القدس القديمة في 24 ايار/مايو 2017، احتفالا بذكرى احتلالها في حرب الستة ايام في 1967

(afp_tickers)

وافقت الحكومة الاسرائيلية الاحد على بناء تلفريك يربط القدس الغربية بالبلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة، وهو مشروع من المرجح أن يثير غضب الفلسطينيين والمجتمع الدولي.

وقال وزير السياحة الإسرائيلي ياريف ليفين في بيان، ان "هذا المشروع من شأنه تسهيل وصول السياح والزوار إلى حائط المبكى" المعروف لدى المسلمين بحائط البراق.

واوضحت وزارة السياحة ان مجلس الوزراء اقر المرحلة الأولى من المشروع التي من المتوقع أن تبلغ كلفتها 200 مليون شيكل (50 مليون يورو).

من جهته، قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو "سنبني التلفريك للربط بين محطة القطار القديمة وباب المغاربة (المدخل الاقرب الى حائط المبكى في البلدة القديمة في القدس)".

وعقدت الحكومة جلستها قرب حائط المبكى للاحتفال بالذكرى الخمسين لاحتلال القدس الشرقية.

وتقع في القدس الشرقية الأماكن المقدسة الرئيسية للمسيحية والإسلام واليهودية كما ان البلدة القديمة تشكل لب النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

ويمكن للتلفريك البالغ طول كابلاته 1,4 كلم نقل 3000 شخص في الساعة في الاتجاهين بسرعة 21 كلم في الساعة، حسب تقديرات وزارة السياحة.

من المتوقع بدء التشغيل عام 2021.

وكانت الشركة الفرنسية العملاقة "سويز انفيرونمان" قررت عام 2015 عدم التقدم للمشاركة في بناء التلفريك تجنبا لاثارة جدل سياسي.

كما أعلن نتانياهو أيضا خطة خماسية لتطوير البنى التحتية في القدس "تعزيزا لعاصمتنا الموحدة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب