تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

اسرائيل تقصف مواقع لحماس والجهاد في غزة بعد اطلاق قذائف هاون

دخان يتصاعد من مبان في قطاع غزة بعد ضربات اسرائيلية في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

قصف الجيش الاسرائيلي مواقع تابعة لحركتي حماس والجهاد الاسلامي في قطاع غزة بعد ظهر الخميس ما ادى الى اصابة ثلاثة اشخاص على الاقل، وذلك عقب اطلاق قذائف هاون من القطاع باتجاه موقع عسكري اسرائيلي.

واعلن الجيش الاسرائيلي ان مدفعيته قصفت الجانب الاخر من السياج الامني فيما شن الطيران غارات على مواقع للحركتين في شمال ووسط القطاع.

وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي جوناثان كونريكوس انه "تم اطلاق ما بين 10 الى 12 قذيفة هاون على قوات الجيش ومواقعه بالقرب من شمال شرق قطاع غزة، قبل ان يرد الجيش الاسرائيلي".

ونفى وقوع اصابات في صفوف الاسرائيليين مشيرا الى ان "اسرائيل لا ترغب بتصعيد الوضع ولكنها اعتبرت اطلاق قذائف الهاون امرا خطيرا".

واضاف "نعلم تماما من قام بهذا الهجوم (...) نعرفهم بالاسم ولكننا نحمل حركة حماس الارهابية المسؤولية عن اي عمل عدائي يرتكب من قطاع غزة ضد اسرائيل".

من جهته، قال اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة ان "ثلاثة مصابين على الاقل تم نقلهم لتلقي العلاج في مستشفى الشفاء بمدينة غزة جراء الغارات العدوانية الاسرائيلية".

وقال مصدر امني فلسطيني في قطاع غزة لوكالة فرانس برس ان "طائرات الاحتلال استهدفت بعدد من الصواريخ خمسة مواقع للمقاومة الفلسطينية في انحاء متفرقة في قطاع غزة ما ادى الى اصابة عدد من المواطنين واضرار كبيرة".

واورد شهود ان الغارات الجوية استهدفت "اربعة مواقع لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد في مدينة غزة ورفح في جنوب القطاع، وموقعا واحدا لكتائب القسام الجناح العسكري لحماس بخان يونس جنوب القطاع".

وشاهد مراسلون لفرانس برس ثلاث غارات جوية في منطقة مدينة غزة.

من جانبه، اكد المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة داوود شهاب في بيان مقتضب ان "الاحتلال يتحمل مسؤولية التصعيد الخطير" مؤكدا ان "المقاومة لها حق الرد".

وتحافظ اسرائيل وحركة حماس على وقف هش لاطلاق النار منذ الحرب المدمرة التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة بين تموز/يوليو واب/اغسطس 2014 والتي استمرت خمسين يوما وكانت الاطول والاكثر دموية بين الحروب الثلاث على القطاع.

وتعرض اتفاق وقف اطلاق النار تكرارا لانتهاكات اثر اطلاق صواريخ من قطاع غزة على اسرائيل غالبا ما تنسب الى فصائل فلسطينية مسلحة.

وتنفذ اسرائيل غارات جوية على قطاع غزة في معظم الاحيان ردا على اطلاق الصواريخ.

وتبنت مجموعات سلفية متشددة مرارا تنفيذ هجمات صاروخية على اسرائيل انطلاقا من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس.

ويأتي القصف بينما أرجأت حركتا حماس وفتح موعد إتمام تسلم السلطة الفلسطينية مسؤولية إدارة قطاع غزة لعشرة ايام، ما يزيد الشكوك حول فرص نجاحهما في إنهاء عقد من الانقسام بينهما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك