محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تجسّد مدينة روابي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، بمنازلها الأنيقة ومتاجرها الفخمة، حلما رواد رجل أعمال فلسطيني قبل سنوات وحقّقه، لكنه يلقى انتقادات كثيرة

(afp_tickers)

منعت اسرائيل 22 فلسطينيا من حضور معرض للصور في تل ابيب في الذكرى الخمسين لاحتلال اسرائيل للضفة الغربية، بحسب ما ذكرت جمعية اسرائيلية تدافع عن حقوق الانسان الخميس.

وقالت جمعية بتسيلم المعارضة للاستيطان والتي نظمت النشاط بدعم من الاتحاد الاوروبي، ان عددا من الذين منعوا من الحضور هم صحافيون فيما آخرون من الاشخاص الذين اظهرتهم الصور المعروضة.

ويشمل المعرض صور 50 فلسطينيا ولدوا عام 1967، السنة التي احتلت فيها اسرائيل الضفة الغربية.

ونظم المعرض في اليوم العالمي لحقوق الانسان.

وحضر سفير الاتحاد الاوروبي في اسرائيل ايمانويلي جوفري الخميس افتتاح المعرض، رغم احتجاجات اسرائيل، بحسب بتسيلم.

والاثنين انتقدت اسرائيل الاتحاد الاوروبي بسبب عزم جوفري على الحضور.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية عمانوئيل نحشون "لاسباب مجهولة، تعتقد جماعة الاتحاد الاوروبي ان الطريق الى قلوب الاسرائيليين هي بالبصق في وجوههم".

واضاف "نرى مجددا المقاربة المتغطرسة التي تقضي بتوزيع اخلاقيات نفاق واستعلاء تفرق اكثر مما تقرب. هذا محزن ولا لزوم له".

ويأتي هذا التوتر قبيل زيارة مرتقبة الاسبوع المقبل لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى بروكسل لاجراء محادثات مع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي.

وفي نيسان/ابريل الماضي الغى نتانياهو محادثات مع وزير الخارجية الالماني سيغمار غابرييل بعد ان امتنع الدبلوماسي الزائر عن الغاء اجتماعات له مع مجموعات حقوقية -- منها بتسيلم -- تنتقد الحكومة الاسرائيلية اليمينية.

وتتهم الحكومة الاسرائيلية جمعيات مثل بيتسلم بتشويه صورة اسرائيل لاسباب سياسية، وهو ما ترفضه هذه المنظمات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب