محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مجموعة من المسيحيين الاجانب يمرون بجانب جدار الفصل في 7 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الدفاع الاسرائيلية الاربعاء أنها أنجزت بناء جزء بطول 42 كلم من جدار الفصل المثير للجدل الذي يمر بأراضي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان انها "رفعت صباح اليوم الجدران الاسمنتية الأخيرة بما يكمل جدارا بطول 42 كلم بين ترقوميا وميتر"، في اشارة الى قرية ترقوميا الفلسطينية شمال غرب الخليل، ومعبر "ميتر" جنوب الخليل القريب من مستوطنة تحمل الاسم نفسه.

ولم تذكر الوزارة نسبة اكتمال شبكة الجدران الاسمنتية والسياجات والخنادق والطرق العسكرية المغلقة والبالغ طولها 712 كلم.

ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم الوزارة.

وبناء على الأرقام التي نشرتها الامم المتحدة قبل اعلان الاربعاء، لا يزال 214 كلم من هذه الشبكة غير مكتمل.

وتقول اسرائيل أن الجدار الذي بدأت بناءه بعد موجة من هجمات الفلسطينيين في 2002 مهم لأمنها، في حين يؤكد الفلسطينيون أنه يستولي على اراضي دولتهم المستقبلية المرجوة.

ويمر معظم الجدار داخل الضفة الغربية المحتلة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب