محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نتنياهو يصافح سفير الدنمارك في اسرائيل وممثل الناتو ياسبر فاهر خلال لقائه سفراء من الحلف في القدس

(afp_tickers)

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء استعداد بلاده لتقاسم المعلومات الاستخباراتية مع حلف شمال الاطلسي لمحاربة التطرف، وذلك اثر لقائه سفراء من الحلف في القدس.

واكد نتانياهو امام سفراء الحلف قبل بدء الاجتماع "الارهاب لا يعرف حدودا. ولذا، يجب ان لا يعرف تعاوننا في المعركة ضد الارهاب اي حدود ايضا".

ودان نتانياهو الهجوم الذي استهدف ناديا ليليا للمثليين في مدينة اورلاندو، نهاية الاسبوع الماضي لكنه اعتبر ان الهجوم الذي نفذه شابان فلسطينيان الاسبوع الماضي في تل ابيب وادى الى مقتل 4 اسرائيليين، هو نتيجة "الشر ذاته".

واضاف "في احد الايام، تقوم داعش بقتل المثليين جنسيا ثم في اليوم التالي اليزيديين ثم اليهود فالمسلمين والمسيحيين".

وتابع "نحن مستعدون لمساعدة الناتو في المكافحة المشتركة من خلال تقاسم معلومات استخباراتية وتجربتنا".

وسيعقد حلف شمال الاطلسي قمة في وارسو في 8 و 9 من تموز/يوليو المقبل.

وكانت اسرائيل اعلنت الشهر الماضي انها ستفتح ممثلية دائمة لها في حلف شمال الاطلسي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

واكد نتانياهو الثلاثاء ان العمل جار لفتح الممثلية في اسرع وقت ممكن.

وتشارك اسرائيل بالفعل في تدريبات عسكرية مع دول اخرى في حلف شمال الاطلسي، غير تركيا، خصوصا الولايات المتحدة.

ومن جانبه، قال السفير الاميركي لدى اسرائيل دان شابيرو للصحافيين على هامش اجتماع الثلاثاء ان التدريبات المشتركة وتقاسم المعلومات الاستخباراتية "بالتأكيد متصل مع التهديدات الاتية من هذه المنطقة".

وتابع "نحن متشجعون جدا للامكانيات بين اسرائيل وحلف شمال الاطلسي في الاشهر المقبلة".

ومع انتشار الجماعات الجهادية مثل تنظيم "الدولة الاسلامية" وغيرها في سوريا، اصبحت مكافحة التطرف احد اهم مجالات التعاون بين اسرائيل والدول الغربية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب