محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

خبراء تفكيك قنابل في موقع تفجير في ابوجا في نيجيريا في 26 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

شن اسلاميون يشتبه انهم من جماعة بوكو حرام سلسلة هجمات على كنائس الاحد قرب شيبوك، شمال شرق نيجيريا حيث خطفت اكثر من 200 تلميذة في نيسان/ابريل كما قال شهود.

وقال عدد من السكان ان عشرات الاشخاص يحتمل ان يكونوا قتلوا في الهجمات على قرى تبعد 10 كلم عن شيبوك لكن لم يتسن الحصول على حصيلة مؤكدة او الاتصال بالجيش للتعليق.

وقال احد سكان شيبوك عبر الهاتف ان "المهاجمين توجهوا الى الكنائس مسلحين بقنابل ورشاشات" مشيرا الى ان الكنائس المستهدفة تبعد 10 كلم خارج البلدة.

من جهته قال اينوك مارك وهو مسؤول من شيبوك لوكالة فرانس برس عبر الهاتف"نحن نتعرض لهجوم اثناء هذه المكالمة".

واضاف "لا يمكننا تحديد عدد القتلى، لكن ابلغت بان المهاجمين احرقوا ثلاث كنائس على الاقل".

وتابع مارك ان الجيش لم يرد على نداءات الاستغاثة التي وجهت اليه بعد بدء الهجوم.

وقال لوكالة فرانس برس "لقد ذهبوا واختبأوا في الغابة".

ولم يتسن التاكد من صحة هذه التهم لكن اذا ثبتت صحتها فانها قد تثير تساؤلات متزايدة حول تحرك الجيش في شمال شرق البلاد، حيث تركز بوكو حرام هجماتها منذ خمس سنوات.

وبعد اختطاف 276 تلميذة من قبل بوكو حرام من مدرسة في شيبوك، اتهم الاهالي ومسؤولون محليون الجيش بعدم التحرك لتامين الافراج عنهن.

وتمكنت 57 تلميذة من الهرب بعد ايام من عملية مداهمة المدرسة ويقول مسؤولون محليون ان 219 تلميذة قيد الحجز حاليا.

واثارت عملية خطف التلميذات موجة تنديد دولية عارمة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب