محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون من حركة الشباب في احد احياء مقديشو في 5 آذار/مارس 2012

(afp_tickers)

شن مسلحون من حركة الشباب الاسلامية الصومالية الاحد هجوما انتحاريا ضخما على قاعدة للاستخبارات العسكرية في مقديشو حيث فجروا سيارة مفخخة قبل ان يقتحموا القاعدة، على ما افاد مسؤولون امنيون اكدوا انه تم صد الهجوم.

واعلنت وزارة الداخلية الصومالية ان ثلاثة من المهاجمين قتلوا مؤكدة عدم تسجيل اي خسائر في صفوف قوات الامن.

وقال المسؤول الامني ادن محمد "هناك هجوم على قاعدة تابعة لقوات الامن" موضحا ان المهاجمين "استخدموا سيارة مفخخة للدخول الى المجمع وجرى تبادل اطلاق نار كثيف".

وسمع شهود كانوا خارج القاعدة انفجارا قويا تلاه اطلاق نار كثيف.

وقال عبدالله ياري احد سكان منطقة قريبة من القاعدة لوكالة فرانس برس "وقع انفجار شديد وفي الثواني التالية اندلع اطلاق نار كثيفا. لم يكن بوسعنا الخروج من المنزل بسبب اطلاق النار".

واعلنت الوكالة الوطنية للاستخبارات والامن في بيان مقتضب احباط الهجوم.

وجاء في البيان ان "قواتنا صدت الهجوم بنجاح ولم يتمكن احد من الدخول الى مبانينا ولا الى قواعدنا".

وعرضت اجهزة الامن ثلاث جثث على الصحافة بعد الهجوم الذي وقع في اوائل شهر رمضان، مع الاشارة الى ان حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة عمدت في السنوات الماضية الى تكثيف هجماتها في شهر رمضان.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية محمد يوسف ان "اجهزة الامن احبطت هجوم ارهابيين يائسين" مضيفا ان "احدهم فجر نفسه وقتل الاثنان الاخران بالرصاص وكانوا يحاولون اقتحام المباني لكنه تم وقفهم قبل ان يحققوا هدفهم وليس هناك اي خسائر في صفوفنا".

وتشهد الصومال حربا اهلية ولا تملك سلطات مركزية فعلية منذ سقوط نظام الرئيس سياد بري في 1991.

وتقود حركة الشباب تمردا مسلحا منذ 2007. وبعد هزيمتها العسكرية على الارض على يد قوات الاتحاد الافريقي ضاعفت الحركة هجماتها في الصومال وفي كينيا المجاورة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب