محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة تحيط بالمهاجرين في جزيرة لسبوس.

(afp_tickers)

أصيب اكثر من عشرة مهاجرين ولاجئين، لاسيما من الرعايا الافغان، ليل الاحد الاثنين، في هجوم عنيف شنته مجموعة من اليمين المتطرف في جزيرة ليسبوس، كما اعلن مصدر في الشرطة اليونانية.

وقد بدأت الصدامات مساء الاحد بعدما دعت مجموعة "الحركة الوطنية" اليمينية المتطرفة، الى تجمع امام ساحة سابو المركزية في ميتيليني كبرى مدن الجزيرة، حيث يخيم منذ الثلاثاء الماضي حوالى مئتي أفغاني مع عائلاتهم للاحتجاج على الظروف البائسة للاقامة في الجزيرة.

وعلى رغم جهود الشرطة للسيطرة على الوضع، ألقت المجموعة اليمينية المتطرفة زجاجات ماء وأطلقت قنابل مضيئة، وأصابت بجروح طفيفة اكثر من عشرة أفغان نقلوا الى المستشفى، كما افادت المعلومات الاولية للشرطة.

وكان المهاجمون يهتفون "أحرقوهم أحياء"، و"يريدون أسلمة البلاد".

واستمرت المواجهات طوال الليل، وتحولت الى عراك بين اليمين المتطرف والفوضويين الذين أتوا لإغاثة المهاجرين.

وألقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق الجموع وإخلاء الساحة حيث كان يحتشد المهاجرون الذين اضطروا للعودة الى مراكز الاستقبال في الجزيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب