محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اصيب مسلح بجروح خطرة اثر اطلاق حراس قاعدة عسكرية جوية في ولاية اركنسو بجنوب الولايات المتحدة النار عليه لمنعه من دخول القاعدة، كما افادت مصادر عسكرية، مستبعدة في الوقت الراهن وجود دافع "ارهابي" خلف الحادث.

(afp_tickers)

اصيب مسلح بجروح خطرة اثر اطلاق حراس قاعدة عسكرية جوية في ولاية اركنسو بجنوب الولايات المتحدة النار عليه لمنعه من دخول القاعدة، كما افادت مصادر عسكرية، مستبعدة في الوقت الراهن وجود دافع "ارهابي" خلف الحادث.

وقال قائد قاعدة ليتل روك الكولونيل تشيب براون للصحافة المحلية ان رجلا مسلحا "حاول الدخول" الى القاعدة العسكرية فتصدى له الحراس.

واضاف ان المسلح "كان يهم بالنزول من سيارته" مع "سلاح في يده" عندما فتح جنديان يحرسان القاعدة النار عليه، مشيرا الى انه لا يعلم ما اذا استخدم الرجل سلاحه.

وقالت القاعدة العسكرية الجوية في بيان ان المشتبه به "في حالة حرجة".

وكانت اعلنت في وقت سابق ان "شخصين نقلا الى المستشفى" بعد الحادث الذي وقع عند الساعة 9,15 بالتوقيت المحلي (14,15 ت غ).

ولكن بعد الظهر، قالت ان الشخص الثاني نقل الى المستشفى "لاجراء فحوصات طبية" لا علاقة لها باطلاق النار.

وعاين مكتب التحقيقات الفدرالي مكان الحادث لكنه "لا يشتبه" بوجود "دافع ارهابي" في الوقت الحالي، وفقا لمسؤول محلي في الشرطة الفدرالية.

واغلقت القاعدة بالكامل لما يقارب ثلاث ساعات، وفقا لقائدها.

وفي بداية شهر ايار/مايو، عززت الولايات المتحدة امن قواعدها العسكرية، كاجراء احترازي ضد تهديد جهادي محتمل.

وتخشى السلطات الاميركية خصوصا من تحريض تنظيم الدولة الاسلامية على مهاجمة عسكريين وعناصر شرطة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب