محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر الاطفاء يحعملون على اخماد حريق في مبنى باريسي بعد انفجار في احدى الشقق في الاول من نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

اصيب 17 شخصا بجروح جراء انفجار بسبب الغاز ظهر الجمعة داخل مبنى في الدائرة السادسة في وسط باريس، وفق ما اعلنت الشرطة ومصادر طبية.

وتسبب الانفجار باضرار في جزء من الطوابق العليا للمبنى، فيما تصاعد دخان اسود كثيف من الحريق.

وقال مسؤول في جهاز الاطفاء ان احد عناصره اصيب بجروح خطيرة جراء الحريق مضيفا ان 16 شخصا بينهم 10 من رجال الاطفاء اصيبوا ايضا احدهم في حال الخطر.

وانتشرت رائحة الحريق في المنطقة الراقية من العاصمة حيث هرعت سيارات الاسعاف والاطفاء والدفاع المدني.

وروت سيلفي غيومان (51 عاما) التي تسكن في الحي "كنت في المنزل، اهتزت النوافذ في المبنى الذي اسكن فيه والواقع على بعد شارعين. بعد ذلك، تصاعد دخان رمادي ورائحة حريق (...) اعتقدنا في البداية انه اعتداء".

واكدت بينما كانت تقف وسط سيارات الاسعاف والاطفاء والدفاع المدني، قطع خدمات التزود بالغاز في الحي.

وتم اجلاء مدرسة للطبخ في مكان قريب من موقع الانفجار. وقال اثنان من طلاب المدرسة لوكالة فرانس برس "سمعنا دوي انفجار قوي جدا ورأينا دخانا". وقال سمير، الموظف في المدرسة التي تكسرت نوافذها "كان الناس خائفين، ظنوا انها قنبلة".

وروت بلمينا (27 عاما) التي تعمل في مطعم المدرسة "لقد كان مثل زلزال. اهتز المبنى بكامله. فكرنا ان ذلك سببه الغاز في المدرسة، لكن تبين انه داخل منزل".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب