محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

امراة تتشح بعلم كاتالونيا الانفصالي تشارك في اضراب في برشلونة في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

سجلت حركة المرور صعوبة صباح الاربعاء في كاتالونيا حيث قطعت شوارع وطرقات سريعة عدة نتيجة اضراب دعت اليه نقابة انفصالية أثر ايضا على حركة السكك الحديد.

وأوردت شركة "رينفي" الوطنية للسكك الحديد ان قطار "تي جي في" السريع الذي يربط بين برشلونة وليون (فرنسا) وكان من المفترض ان يصل عند الساعة 12,26 بالتوقيت المحلي اضطر الى العودة أدراجه.

في ما يتعلق بالطرقات، سجلت اضطرابات خصوصا على الطريق السريع "ايه بي 7" على طول ساحل المتوسط لاسبانيا والذي يربط بين اندلوسيا والحدود الفرنسية والطريق السريع "ايه 2" بين برشلونة ومدريد.

في الاجمال، كانت الشوارع والطرقات السريعة في المنطقة مقطوعة في نحو 50 مكانا، بحسب سلطات الطرق الكاتالونية كما ان جادة دياغونال كانت مقطوعة بشكل تام عند مدخل برشلونة.

وكانت المنظمة النقابية المستقلة "سي اس سي" وجهت دعوة الى اضراب عام للاحتجاج على ظروف العمل وعلى مرسوم للحكومة المركزية في مدريد يسهل معاملات رحيل المؤسسات من كاتالونيا.

لكن التحرك الذي دعمته جمعيتان انفصاليتان قويتان أخريان همان الجمعية الوطنية الكاتالونية و"اومنيوم كولتورال" يرتدي طابعا سياسيا ايضا اذ تطالب هذه الجمعيات بالافراج عن مسؤولين محليين اودعتهم مدريد التوقيف الاحترازي.

في المقابل، لم تدعمه النقابتان الرئيسيتان في مدريد. من المفترض ان يشمل مدارس اذ تشارك فيه النقابة الاولى للتعليم الرسمي في كاتالونيا.

وانتشرت مجموعات من المتظاهرين الذين حملوا لافتات انفصالية ويافطات تطالب بالافراج عن المسؤولين المحتجزين في مختلف نقاط قطع الطرقات من بينها محطة القطارات في خيرونا حيث اقتحم نحو مئة شخص حاجز أقامته الشرطة ونزلوا الى السكك من اجل منع حركة القطارات.

واعلنت هيئة قطارات الضواحي في كاتالونيا "رودالييس كاتالونيا" في تغريدة "احذروا! مشاكل كبيرة على كامل شبكة الضواحي بسبب وجود اشخاص على السكك".

في المقابل، فتحت "ميركابارنا" السوق الرئيسية للاغذية في المنطقة أبوابها على غرار متاجر ومقاه في برشلونة كما عملت شبكة المترو بنسبة 85%.

في برشلونة، بدا ان تأثير التحرك أقل من الاضراب العام في 3 تشرين الاول/اكتوبر الذي أطلق احتجاجا على قمع الشرطة خلال الاستفتاء حول تقرير المصير الذي حظرته السلطات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب